مبيعات الذهب السعودى ترتفع 3 اضعاف فى موسم الحج

محلات الذهب السعودى مبيعات الذهب السعودى ترتفع 3 اضعاف فى موسم الحج

مع حلول ايام عيد الاضحى المبارك , وتراجع اسعار المعدن النفيس عالميا , تجاوزت محلات الذهب السعودى الفرديه منها , طفرة فى المبيعات خلال موسم الحجيج تصل الى 300% عن الفترة التى سبقت هذا الموسم .

ومع ارتفاع الارباح ,وبعدما كانت تواجه اسواق الذهب فى المملكه نوعا من الركود فى المبيعات وتقلبات خلال الاشهر القليله الماضيه , وذلك لاضرابات سياسيه واقتصاديه اثرت على المنطقه ومنها ماهو ذات ثاتير على السياسه النقديه العالميه , كانت هناك اضطرابات فى اسعار الذهب .

ويعتبر موسم الحج من المواسم التى تجنى فيها محلات الذهب السعودى الارباح , وذلك لزيادة الزوار وزيادة حركه البيع والشراء , ومع انخفاض اسعار الذهب العالميه , والذى بدورة اثر فى اسعار الذهب المحلى بتراجع اسعارة , خصوصا بعد تلاشي موجة الارتفاعات التي عاصرتها الأسواق العالمية خلال الفترة الماضية، بعد تحديات عدة أجبرت السوق على الارتفاع، ثم الانخفاض من جديد.

ويقصد الزوار خلال هذا الموسم محلات الذهب لاقتناء الهدايا اكثر من نيتهم الاحتفاظ به , و أن معظم المشترين يقتنون الذهب هذه الأيام لتقديمه كأثمن هدية بمناسبة العيد لأمهاتهم وزوجاتهم، لافتا إلى أن انخفاض أسعار الذهب وحلول موسم مهم كعيد الأضحى حركا المبيعات، بعد أن شهدت ركودا حادا خلال الأشهر القليلة الماضية.

وباعتبار تسعيرة الذهب تسعيرة عالمية موحدة، فإن الأمر كان سلبيا على أسواق الدول ذات الاقتصادات الصاعدة أو الممتازة، وعلى رأسها السعودية، التي لا تمثل أي دور في ارتفاع الأسعار؛ بل إن وضعها الاقتصادي الممتاز حافز لاستقرار الأسعار.

وحمَّل عدد من مستثمري الذهب الدول المضطربة مسؤولية التفاوت صعودا ونزولا في المؤشر العام لقيمة الذهب، وأنها تدفع بذلك الأسواق العالمية إلى الارتفاع، وهو ما لا يطمحون إليه كتجار لضمان تدفق العملاء.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً