الجنيه الاسترلينى يتراجع وانجلترا تفتح استثمارات فى المكسيك

باوند الجنيه الاسترلينى يتراجع وانجلترا تفتح استثمارات فى المكسيك

تراجع الجنيه الاسترليني لادنى مستوى في شهرين مقابل الدولار اليوم ليبقى تحت ضغط لمخاوف من هشاشة الاقتصاد البريطاني في حين ارتفع الدولار

وتراجع الاسترليني الى 1.5959 دولار وهو أدنى سعر منذ 31 يناير مواصلا خسائره بعدما اخترق مستويات أوامر لوقف الخسائر عند 1.5980 دولار و1.5975 دولار

وقال متعاملون ان تراجع الاسترليني تفاقم جراء عمليات بيع في العملة البريطانية مقابل الدولار الاسترالي..

وسيلتقي كليج ايضا مع الرئيس فيليبي كالديرون ويلقي كلمة امام مجلس الشيوخ المكسيكي خلال زيارته.

وقال كليج لرويترز قبل الزيارة ان تلك ستكون ارفع زيارة ثنائية بريطانية للمكسيك منذ اكثر من عشر سنوات.

وهذه الزيارة جزء من نهج بريطاني للفوز بعقود تجارية في الاسواق الناشئة منذ تولي حزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون السلطة في مايو ايار بالتحالف مع حزب الديمقراطيين الاحرار بزعامة كليج.

وقاد كاميرون بالفعل وفودا تجارية الى الصين والهند والشرق الاوسط في الوقت الذي زار فيه وزير قطاع الاعمال فينس كابل البرازيل للترويج للشركات البريطانية.

وقال كليج هناك سباق في العالم للتأكد من ان مناطق النمو الكبيرة..هي مناطق تكون فيها بريطانيا جزءا من العمل . وبصراحة نحن لسنا كذلك في الوقت الحالي.

وتأمل بريطانيا بان تتمكن التجارة من انتشال انتعاشها المتعثر من ركود عميق في وقت من المرجح ان تؤدي فيه التخفيضات في الانفاق العام والتي تستهدف خفض عجز في الميزانية الى خفض الطلب .

وخفضت بريطانيا الاسبوع الماضي توقعها الرسمي للنمو الاقتصادي لعام 2011 من 2.1 % الى 1.7 %

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً