الذهب ينخفض مع تكهنات الولايات المتحدة بتجنب الافتراضى

gold الذهب ينخفض مع تكهنات الولايات المتحدة بتجنب الافتراضى

الذهب ينخفض إلى أدنى واحدة أسبوع على الرهانات الأميركية على تجنب الافتراضي
انخفضت اسعار العقود الاجله للذهب لمدة اسبوع واحد , وذلك على تكهنات بأن الولايات المتحدة سوف تجنب الافتراضى , ولضعف الطلب على المعدن النفيس كملاذ آمن.

وقد أقرت إدارة أوباما بزيادة سقف الديون القصيرة بدون شروط سياسة المرفقة ، مما يشير إلى الدعم المحتمل لاقتراح الجمهوريين في مجلس النواب لتأجيل شهرا من الافتراضي .

وقال صناع السياسة ان بلوغ معظم الاتحادية البنك المركزي ربما سوف يقوم بشراء السندات هذا العام ، وذلك وفقا لمحضر صدر أمس اجتماعهم سبتمبر.

وأضاف أنه يجب ان يكون هناك نوع من الاتفاق بين الحزبين السياسيين قريبا للابتعاد عن السوق والمضاربه .

وقال ديفيد لي ، نائب الرئيس في إدارة المعادن الثمينة هيراوس في نيويورك ، في مقابلة عبر الهاتف ,والمخاوف حول التحفيز وتواصل العمل ضد الذهب .

تراجعت العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر 0.8 % ليغلق على مستوى 1،296.90 دولار للاوقية في الساعة 1:41 فى بورصه كومكس في نيويورك و في وقت سابق ، لمست السعر 1،293.40 دولار، وهو أدنى مستوى لعقد الأكثر نشاطا منذ 2 أكتوبر وقد انخفض هذا المعدن 23 % هذا العام .

واضاف اننا نوصي البقاء بعيدا عن الذهب في هذه المرحلة  , من دورة قال مورجان ستانلي المحلل جويل كرين في تقرير الفيديو، تأجيل ، وليس إلغاء ، ومن المتوقع بحلول نهاية العام الجاري ، وقال محللون البنك في تقرير 7 أكتوبر وقالوا إن الجمود السياسي في واشنطن وسيتم تقسيم قبل تم اختراق سقف الديون .

في وقت سابق ، وارتفع الذهب بقدر 0.4 % بعد أن أظهر تقرير من الأميركيين من التطبيقات المتوقعة رفعها للحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي ، ويرجع ذلك جزئيا اغلاق الاتحادية أجبرت بعض المتعاقدين مع الحكومة لحلج الموظفين.

ارتفعت عقود الفضة الآجلة لتسليم ديسمبر كانون الاول أقل من 0.1 % إلى 21.896 دولار للاوقية , السعر قد انخفض 28 % هذا العام .

في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) ، ارتفعت العقود الآجلة البلاتين تسليم يناير 0.9 %الى 1،396 دولار للأوقيه .
وارتفعت العقود الآجلة للبلاديوم تسليم ديسمبر 1.2 % الى 712.55 دولار للاوقية.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً