جانييت يلين اول سيدة ترأس مجلس الاحتياطى الاتحادى الفيدرالى

ganit lilian جانييت يلين اول سيدة ترأس مجلس الاحتياطى الاتحادى الفيدرالى

جانيت يلين اول امراة تتولى رئاسه الاحتياطى الاتحادى الفيدرالى الامريكيى , وهى خبيرة اقتصاديه تحظى باهتمام واحترام الجميع من النخبه الاقتصاديه التقدميه .

اختار الرئيس الامريكى باراك اوباما جانيت لتكون خلفا لبن برنانكى فى مجلس الاحتياطى الاتحادى , وهى احد رواد ذلك البنك وامضت به كثيرا من حياتها المهنيه , وهى تبلغ من العمر 67 عاما لترأس المؤسسه التى مر عليها نحو قرن من انشائها حتى الان .

وقد ولدت في بروكلين وهي ابنة طبيب، وقالت في مقابلة في 1995 ان الموضوع الاقتصادي حاضر على الدوام في المنزل حيث تسمعون الحديث عن الاقتصاد في كل الاوقات.

وتعتبر ايلين احد الاعضاء بلجنه السياسه النقديه , وكان على راس اولوياتها مساله البطاله وليس التضخم , وهى من الديمقرطيين حيث امضت نحو 12 عاما فى صلب السياسه النقديه الامريكيه , وهى امراة تسمو بحماس شديد نحو الاقتصاد وايضا زوجها وابنها خبراء فى الاقتصاد , حيث تقدمت بشكل منهجى فى هيكله الاحتياطى الفيدرالى .

ودرست جانييت يلين بجامعه هارفرد طيله خمس سنوات بها وبعدها دخلت الاختياطى الفيدرالى عام 1977 وكانت باحثه اقتصاديه ضمن مجموعه باحثين اقتصاديين يقدمون احصاءات وبيانات للهيئه الاداريه للبنك المركزى الامريكيى , وعملت به نحو عامان وهناك التقت بجورج اكيرلوف زوجها الذى حصل على جائزة نوبل فى الاقتصاد .

وفى عام 1980 عادت يلين الى التعليم فى جامعه كاليفورنيا فى بيركلى وذلك بعد حصولها على الدكتوراة فى الاقتصاد حيث تدربت فى جامعه يال عام 1971 تحت اشراف جيمس توبين الحائز جائزة «نوبل» للاقتصاد في عام 1981، والمعروف بفكرته حول الضريبة على التعاملات الدولية .

وقد اختارها الرئيس الديموقراطي السابق بيل كلينتون ، لكي تكون احدى اعضاء مجلس ادارة الاحتياطي في 1994, وقد صوتت في بعض الاحيان في مجلس الادارة ضد قرارات الرئيس النافذ السابق للاحتياطي الان غرينسبان .

وفي 1997 طلب منها الرئيس كلينتون تولي رئاسة دائرة المستشارين الاقتصاديين في البيت الابيض حتى 1999, وفي هذا المنصب ، خلفت جوزف ستيغليتز الخبير الاقتصادي الذي ينتقد الافراط في الليبرالية ، والذي تقاسم في 2001 جائزة «نوبل» للاقتصاد مع زوجها.

وفي العام 2004 عادت يلين الى الاحتياطي الفيديرالي، حيث ترأست حتى العام 2010 الفرع الاقليمي في سان فرانسيسكو كاليفورنيا.

وينتقدها البعض لانها لم تتمكن من اطلاق التحذير حول فقاعة العقارات في منطقة تغطي كاليفورنيا ونيفادا واريزونا، وهي الولايات التي اصبحت في صلب كارثة القروض غير القابلة للسداد.

لكن اعتبارا من نهاية 2007 أصبحت احد أوائل المسؤولين في مجلس ادارة الاحتياطي، الذين شخصوا بان الاقتصاد يتجه الى الانكماش واشاروا الى بوادر ازمة الديون.

وفي صيف 2009 ذكر اسمها للمرة الاولى لتحل محل بن برنانكي الذي عين على رأس الاحتياطي الفيديرالي في 2006 من قبل جورج بوش ، وجدد له الرئيس باراك اوباما في نهاية المطاف لولاية ثانية في العام 2010.

وفي السنة نفسها، تولت جانيت يلين منصب نائبة رئيس مجلس ادارة البنك المركزي لمدة اربع سنوات. وفي هذا المنصب اصبحت أحد افضل حلفاء بن برنانكي ودعمت سياسته الاستثنائية باعتماد ليونة نقدية. وقالت خفض البطالة يجب ان يكون محور العمل.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً