هل الذهب على المسار الصحيح ؟

هل الذهب على المسار الصحيح ؟

الذهب و اغلاق الحكومة الأميركية المشاركه فى الدعم , وترك السوق لتحقيق أفضل أداء فصلي في السنة , ولكن النظرة العامة ضعيفة بسبب البرنامج الذى لا مفر منه من التحفيز النقدي في الولايات المتحدة.

وقد اكتسب الذهب أكثر من 8.3 % منذ يوليو، لكن لاحظ المحللون أن أدائه جاء من قاعدة منخفضة جدا بعد حادث تحطم قوى في الربع السابق عندما رأت الأسعار أكبر انخفاض لها على مدى يومين في 30 عاما.

وكان الذهب في المعاملات الفورية أكثر ثباتا قليلا في 1،335.99 دولار للاوقيه قبل 1048 بتوقيت جرينتش بعد ارتفاعه 1 % يوم الجمعة .

لن أقول أنه كان ربعا قويا لأن قاعدته كانت منخفضة جدا بعد هبوط قياسي في الربع الثاني , وقال كومرتس بنك المحلل كارستن فريتش .

ان المستثمرون في حالة تأهب لاحتمال وجود اغلاق من حكومة الولايات المتحدة بعد أن أقر مجلس النواب الذي يسيطر عليه النواب الجمهوريون , تأخير المقياس الذي يربط التمويل الحكومي إلى لمدة سنة واحدة من القانون وإعادة هيكلة الرعاية الصحية .

إذا لم يتم تمرير مشروع قانون الانفاق لسد الفجوة للعام المالي الجديد قبل منتصف الليل يوم الاثنين ، والوكالات الحكومية والبرامج التي تعتبر غير أساسية سوف تبدأ إغلاق أبوابها لأول مرة منذ 17 عاما .

إذا لم يتم تمرير مشروع قانون الانفاق لسد الفجوة للعام المالي الجديد قبل منتصف الليل يوم الاثنين ، والوكالات الحكومية والبرامج التي تعتبر غير أساسية سوف تبدأ إغلاق أبوابها لأول مرة منذ 17 عاما .

اذا فمن المؤكد أنها ظاهرة قصيرة الأجل , و الاقبال على الذهب لا يزال من المتوقع أن يكون الهابط لمدة عام كامل “، وقال برنابا غان ، المحلل في بنك OCBC في سنغافورة .

انه يمكن أيضا الحصول على الذهب من بعض الدعم في المدى القريب من الشكوك حول الموعد النهائي منتصف أكتوبر لرفع سقف ديون الولايات المتحدة .

وعلى الرغم من مكاسبه الفصلية ، الذهب انخفض بنسبة 20 % للسنة و سيستند أي انتعاش على مصير التحفيز النقدي في الولايات المتحدة.

ويتوقع غان أن تنخفض أسعارالذهب إلى 1250 دولار قبل نهاية العام إذا تم تخفيض شراء السندات الشهرية للاحتياطي الفيدرالي في اكتوبر تشرين الاول.

و في اجتماعها في سبتمبر ، تمسك مجلس الاحتياطي الاتحادي لبرنامج شراء السندات والأسواق الدهشة التي كانت تتوقع تخفيضا صغير من هذا الشهر .

لكنه اجل مجلس الاحتياطي الاتحادي اجتماعها التالي في 29-30 أكتوبر ,  ويبدو لنا أن البنك المركزي من المرجح أن يقف ثابت مرة أخرى ، وربما عدم الرغبة في اتخاذ وجهات النظر فى اتجاه مختلف تماما عن سياسة سعرة في غضون 30 يوما فقط .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً