الذهب يترنح باسعارة كالفريسه التى تهرب من القنص

gold الذهب يترنح باسعارة كالفريسه التى تهرب من القنص

هل من الممكن ان الذهب , يهبط من السماء العاليه التى اعتاد على اعتلائها ,البراق اللامع النفيس هى صفاته فهل ينهار .

فى تقرير لشركه سبائك كويتيه , عن حال المعدن النفيس وتاثيرة وتاثرة بمن حوله فى تداولاته , صرح التقرير ان الذهب انهار فى تعاملات الاسبوع الماضى, ورجوعه الى مستوى 1300 دولارا للاوقيه , مع العلم بأن اسعار الذهب كانت قد بدات فى سلك الاتجاه التصاعدى .

وهبط الذهب بفارق 6% فى سعر الاوقيه بفارق 83 دولارا عن الاسعار الافتتاحيه , لتصل سعر الاوقيه الى اقل سعر لها على مدار اربع اسابيع متتالية من الارتفاعات قطع فيها الذهب حوالى 50 % من اعلى سعر حققه فى نهاية اغسطس عند مستوى 1433 دولار للاونصة و اقترب بنفس المسافة من اقل سعر حققه فى نهاية يونيو الماضى 1180 دولار للاونصة.

وفى حديث للمدير التنفيذى لشركة سبائك الكويت لتجارة المعادن الثمينة ، أن أسباب الهبوط الحاد للمعادن الثمينة وعلى رأسها الذهب ترجع لعدة اسباب أهمها انتقال المشكلة السورية من الحل العسكرى الى الحل الدبلوماسى مما خفف من حدة الطلب على الذهب كملاذ امن ضد مخاطر الحل العسكرى كما ساهمت مخاوف المستثمرين من قراراتالفيدرالى الامريكى فى الاجتماع القادم يومى 16 و 17 سبتمبر بشان اتخاذ قرارات حول السياسات النقدية و الأغلبية تتوقع ان تميل هذه القرارات الى قيام برنانكى بتخفيض مبالغ التيسير الكمى الملزم ضخها بالاسواق منذ شهور ( 85 مليار شهريا ) او تكون المفاجاه بالاستغناء عنها كليا و طبيعى ان نرى الذهب يتجه للهبوط فى حالة التخفيض او ايقاف هذه المبالغ .

و نية اعلان الرئيس اوباما عن تعين “لورانس ساميراس” كرئيس للفيدرالى الامريكى محلا لبرناناكى و هذا اوحى للمستثمرين بانتهاء فترة عمل الرئيس القديم و عدم و جود حاجة للتجديد له و وصول الاقتصاد الامريكيى الى مرحلة التعافي والاعتماد على حركة العرض و الطلب السوقية و عدم الاعتماد على خطط الدعم و المحفزات المالية و هذا يعنى عدم و جود حاجة الى التحوط بالملاذ الامن و عودة شهية المخاطرة الى الاسواق و لكن الخوف ان تكون هذه التوقعات مخالفة لنتائج السوق الايام القادمة .

وضعف الطلب على المشتريات العينية من الذهب و الفضة من دول شرق اسيا و بالاخص الهند التى سجلت الاسبوع الماضى اقل مشتريات منذ فترة طويلة بفعل سياسة الحكومة الجديدة كما ان عمليات الشورت و التداولات الالكترونية ساعدت الذهب على الهبوط خصوصا بعد كسر الدعم 1350 دولار و العم 1330 دولار و نتوقع ان تكون بداية الاسبوع القادم مصحوبة ببعض الارتفاعات كعملية صحية طبيعية للتصحيح بجانب ان الاسعار الحالية مغرية جدا للكثير من المستثمرين لاعادة الشراء.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً