استغلال الاناث فى تهريب الذهب فى السودان

مطار السودان استغلال الاناث فى تهريب الذهب فى السودان

يستغل بعض تجار الذهب الاناث فى تهريب الذهب الى دول خارجيه , هذا هو حال التهريب ولكن فى السودان , تقوم الفتاه بوضع عدد من المشغولات الذهبية، أسورة وختم وسلاسل وقيراطا معها , وتغادر البلاد ضمن فوج لاحد التجار الى دولة خارجية واساسها توصيل هذه المشغولات وتسليمها اليه حال وصولها الى تلك الدولة.
وبين الاغراء الذى يشوب العمليه لكن تسلق تفكير الشيق فى المحاوله , وهو يعطي الضوء الاخضرالذى تعطيه الفتاة لنفسها لتنفيذ العمليه والاتفاق عليها مع صاحب الذهب الذي وجد ضالته لتهريبه ضمن مجموعة من النساء مقابل تذكرة السفر، ومبلغ لا يتجاوزالخمسمائة جنيه.
مع تعدد الاساليب فى التهريب وتأثيره على الاقتصاد الوطني , ولكن مع وجود التقنيه الحديثه فى الجمارك للحد من تهريب الذهب والجهود المبذوله , في خفض معدلات عمليات التهريب .
ولكن مع تطور الاساليب فى محاربه التهريب تتطورايضا اساليب التهريب , وضبط ضعاف النفوس من السيدات التى تقوم بالتهريب في معظم الدول خاصة مصر ودبي واصبحن شبه معروفات لسلطات الجمارك ,
وقيام السلطات فى المطارات بتدوين كمية المحددة هي 320 جراماً وهي بغرض الزينة فقط ولا نسمح بحمل سبائك ,وهذا العمل اسفر عن خفض معدلات التهريب .
والتهريب موجود فعلا ولكن هنالك اسبابا اهمها السعر الذي يحدده بنك السودان، غالبا يكون هنالك فرق كبير بينه وسعر الذهب في البورصة العالمية وهذا ما يدفع بضعاف النفوس لتهريب الذهب ان كان حليا او سبائك وذلك عن طريق التهريب عبر الحدود او المطار اذ ان هنالك ثغرة بسفر النساء والافراد دون ضوابط لهذا السفر .
والسبب ان اذا كان بنك السودان يضع سعرا يوازي السعر العالمي او بفارق بسيط فانه يحد من عمليات التهريب كثيرا ، مثلا اذا كان الفارق مليونا او اثنين فلماذا يغامر التاجر ويلجأ للتهريب ولكن البنك اسعاره متذبذبة .
ويحاول الامن الاقتصادي الذي يقوم بعمل كبيرللسيطرة على المهربين ولكن هنالك مقترحا يتمثل في الذهب المسبوك الذي يحمل دمغة ماذا لو تمت باسم المشتري والبائع حتى لو فقدت او لم تحول الى البنك من السهولة ان تتم السيطرة عليها.
و اكثر الذهب المهرب من قبل التجار بمناطق التنقيب ، من يعملون فيها بسطاء ولا يعرفون اساليبه وان عرفوا ففي نطاق محدود.
و إن اغلب الشركات التي تعمل في تصنيع الذهب تحولت الى العمل في الذهب المسبوك مما اثر على عمل الصاغة ، فالمسبوك سريع الانجاز ولكنه يجفف كمية الذهب المعروض من المشغولات ويخلق خلل في الاسعار, وفي تحديد سعر جرام الذهب ، فالان تجده في اليوم باربعة اسعار فالسوق الموازي يؤثر علينا حتى في وضع الاسعار.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً