مقترح إماراتي لإحتياط نقدي دولي جديد متعلق بالذهب

قام ناصر السعيدى رئيس الادارة الاقتصاديه بمركز دبى المالى بعرض مذكرة إقترح فيها تحويل نظام الوحدات الخاصة بالسحب بصندوق النقد الدولى إلى عملة احتياط دولية مربوطة بالذهب وسلة للعملات.

وقال ناصر السعيدى فى لقاء مع قناة الجزيرة بأن صندوق النقد بحاجة شديدة الى دعم سلة العمله الدوليه المقترحه بزيادة مقتنياته من الذهب.

وأكد قام ناصر السعيدى رئيس الادارة الاقتصاديه بمركز دبى المالى أن الدولار فى هذا التوقيت يوجد فى وضع لايسمح له بالإستمرار فى الإحتفاظ بمكانته الحاليه وهو عملة الاحتياط الدولية الاساسية.

وتوقع ناصر السعيدى بعودة تدريجية فى حالة العالم شبيهة بالحالة التى كانت تسود البلاد اثناء الخب العالميه الاولى وذلك عند نشأة الموجة الأولى من العولمه، حيث كان الذهب هو الاساس فى توسع المعاملات التجاريه والعلاقات المالية الدولية.

ومن أبرز معالم العملة الدولية الجديدة المقترحة ربط وحدة السحب الخاصة المتبعة في صندوق النقد الدولي بسلة عملات وذهب تتضمن أوزانا مختلفة عن النظام الحالي حيث تتراجع حصة الدولار الأميركي إلى  من نحو 42% حاليا، واليورو إلى 20% من 37.5% .

وطالب ناصر السعيدى فى المقترح بدخول العملية الصينية “اليوان” فى هذه السلة المقترحة لتشكيل نسبه حوالى 15% من سلة العملات الدوليه، بجانب دخول الذهب فى السلة بنسبة تصل الى 20%.

واقترح دخول عملات اخرى بنسبة تصل الى حوالى 15% تضم كلا من الجنيه الاسترلينى والين اليابانى والروبيه الهنديه وغيرها من العملات الاخرى.

وقام ناصر السعيدى بدعوة دول مجلس التعاون الخليجي لمراجعة احتياطياتها النقدية بحيث تعكس أوزان شركائها التجاريين فضلا عن مضاعفة الاحتياطيات من الذهب بنحو خمس مرات عما هي عليه حاليا.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً