الذهب والنمو فى السودان

التنقيب عن الذهب 1 الذهب والنمو فى السودان

في السودان , أصبح الحديث عن النفط لا يتجاوز تصريحات عن السماح بعبوره من الجنوب عبر الشمال .
وبعد توافر الاخبار وكثرتها عن الذهب بالسودان , فى تصريح لمدير البنك المركزيالسودانى , إن جملة صادرات الذهب خلال الربع الأول من هذا العام بلغت نحو 6 أطنان من الذهب بقيمة 275 مليون دولار، مضيفا أن شركات أفريقية وأخرى أوروبية عرضت تصفية ذهبها عبر مصفاة السودان.
ويختفى بعض ابناء القبائل فى السودان , ويهجر كل شىء , ويذهب للتنقيب عن الذهب فى الصحارى , وذلك لطموح ابناء هذة القبائل فى الثراء , وانتشارهم في مناطق الذهب ممن حفروا ونقبوا وعادوا , بأكثر من 34 طن ذهب خالص خلال العامين الماضيين .
وقد اكد علماء جولوجيين ان ارض السودان تتوافر فيه كميات كبيرة من الذهب , ممكن ان تعود بالنفع على خزائن السودان والاحتياطى المركزى به بما قد يصل إلى 70 طنا سنويا تزيد أسعارها بزيادة الأسعار عالميا.
وهل ممكن ان يحول الذهب السودان الى نعمه ام ان سارقيه يمكن ان يحولوا السودان الى حرب قبائل .
وقال وزير المعادن إن وزارته ستخصص للمستثمرين أراضي أكثر للتنقيب عن الذهب فيما يقول متابعون إن السودان سيصبح الثالث أفريقيا من حيث إنتاج الذهب بعد جنوب أفريقيا وغانا هذا بينما يتداول الشارع السوداني قصصا وحكاوي ويعلق آمالا على الذهب .
ويعيش السودانيين حماسا قويا فى العثور على الذهب , بالعاصمة السودانية الخرطوم , أم درمان والخرطوم بحري , و أقاليم الذهب شمال وشمال شرقي السودان بل حتى بمواقع التنقيب بتلك الأقاليم المتوترة أمنيا مثل جنوب كردفان وأجزاء من شمال دارفور , وقد انصرف قدركبير من السودانيين من اعمالهم وتخصصاتهم وهرولوا مسرعيين ينقبون عن الذهب في طلعات فردية .
وان الارتفاع الكبير فى اسعار الذهب العالميه هو من الاسباب الرئيسيه وللتطور الملحوظ في أجهزة التنقيب عن الذهب من الاسباب الرئيسيه للبحث عن المعدن النفيس .
وعلى الرغم من أن , هجرة الشباب للبحث عن الذهب لم تنقطع إلا أن الأحوال تبدلت قليلا خاصة بعد العثور فعلا على كميات من الذهب ونشاط محاولات حكومية وأهلية تسعى لئلا يكون التنقيب عن الذهب مهنة من لا مهنة له , بل سعى قادرون لاحتكار عمليات التنقيب وأنشطته كما دخلت شركات عالمية منها السعودية والمغربية والجزائرية والإماراتية والمصرية .
ومع ازدياد النشاط حول مواقع الذهب التي تقدرها تقارير رسمية بأكثر من 106 مواقع تنتشر في 13 ولاية منها ولايات شمالية وأخرى شرقية شمالية وثالثة غربية ورابعة وسط السودان بعضها لا يبعد عن الخرطوم غير كيلومترات وجد كثيرون فرصا للعمل في مجالات ترتبط ارتباطا مباشرا بعمليات التنقيب.
وقد شهدت قطاعات نموا بسبب عائدات الذهب إلا أن قطاعات أعمال يدوية وزراعية وأعمال بناء وتشييد أصبحت أكثر غلوا في الأسعار بسبب نزوح أعداد ضخمة من الرجال بحثا عن الذهب مما قد يقلب الموازين وقد يدفع بالمرأة لولوج مجالات لم تلجها من قبل.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً