جزماتى : تجار سوريا يبيعون الذهب بزياده 200 ليره

الذهب فى مصر جزماتى : تجار سوريا يبيعون الذهب بزياده 200 ليره

عن ما صرح به غسان جزماتى رئيس الجمعيه الحرفيه للصاغه و المجوهرات فى سوريا ان الجمعيه قامت امس الاثنين بتسعير جرام الذهب عيار 21 بقيمه 7800 ليره سوريه و لكن على عكس المتوقع قام التجار ببيع الذهب بقيمه تعلو عن ذلك حيث تم البيع بقيمه 8000 ليره سوريه اى بزياده 200 ليره سوريه كما صرح جزماتى ان الجمعيه لو سعرت جرام الذهب بـ 8000 ليره سوريه سوف يقوم التجار ببيعه بـ 8200 ليره سوريه تأمينا لهم من تقلبات السوق من ارتفاع و انخفاض فى اسعار الذهب , كما صرح جزماتى ان التجار يعطون لانفسهم فرق سعرى بمتوسط 400 ليره فى البيع و الشراء حفاظا على رؤوس اموالهم , كما ان التجار العاملين فى مجال الذهب يصنعون هذا الفرق تحسبا لما يحدث فى السوق من التقلبات لأن انخفاض دولار واحد يخفض فى سعر الذهب 10 ليره سوريه و عليه يمكن ان يخسر التاجر فى اجمالى ما لديه من مصوغات من 3 الى 4 ملايين ليره سوريه و هى خساره فادحه و لذلك تزيد التجار من الفارق الى 200 ليره فى العمليه الواحده حتى لايتكبدوا خسائر فادحه مع العلم بأن الفارق فى العمليه الواحده كان قبل ذلك من 20 الى 50 ليره فقط فجاءت الزياده الواضحه لتحمل الانخفاضات المتتاليه فى الاسعار .

و كذلك الوضع بالنسبه الى الذهب الكسر او الذهب المعيوب فصرح جزماتى ان الفارق فى الذهب الكسر قد يصل الى 300 ليره سوريه تخوفا من تقلبات اسعار الدولار الامريكى , و اوضح جزماتى ان مايقال حول وضع تسعيره صباحيه و مسائيه ليس له ارض من الواقع حيث ان انخفاض و ارتفاع الاسعار يمكن ان يحدث بين كل 3 او 4 ايام و يظل الذهب فى حاله ثبات نسبى يومى اى لكل يوم و عليه لا يشترط تعين تسعيره صباحيه و مسائيه .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً