خروج 30 % من تجار الذهب السعودى من الاسواق

الذهب المحلى خروج 30 % من تجار الذهب السعودى من الاسواق

فى كشف غموض خروج تجار الذهب السعودى عن المنافسه فى الاسواق السعوديه , وعن سبب ارتفاع اسعار الذهب المحلى فى بعض المناطق دون الاخرى , وعن الفوضى وجشع التجار , طالب رئيس لجنة الذهب في الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة , وزارة التجارة السعوديه فى ايجاد حل من الفوضى التى شاعت بين التجار وجشعهم , وانقاذ سوق الذهب من التجار الذين يرفعون أسعار الذهب فوق المعدل الطبيعي، مما يتسبب في هروب المشترين والتى تراجعت خلال الاعوام السابقه , واكد ايضا أن نسبة خروج تجار الذهب من السوق خلال السنوات الخمس الاخيرة تجاوزت 30% بعد أن هبطت المبيعات لأكثر من 70% ، ولم يعد التجار قادرين على الوفاء بالمصاريف الكبيرة المطلوبة منهم.
وقد غادر الكثير من التجار السوق بسبب انخفاض المبيعات من خمس سنوات بنسبة فوق 70% ، خاصة في المنطقة الغربية .
وقد اتجهه كثير من التجارالى تحويل الذهب الذي لديهم الى سيوله نقديه وخرجوا من السوق ، أوتم تقليل عدد المحلاتهم للنصف لخفض التكاليف , وتصل نسبة الخروج تقريباً لـ 30% من تجار الذهب , و أن ما يحدث من بعض التجار برفع أسعار الذهب بحجة المصنعية أمر يخالف العرف السائد في السوق.
ومع عدم وجود قوانين وتشريعات تنظيميه لهذة العمليه هو ما اغرى بعض التجار الجشعين لاستغلال المشترين، ورفع الأسعار على الرغم من تراجع اسعار الذهب العالمياً .
للأسف الوزارة لا تحدد سعر المصنعية ، لهذا هناك من يبالغ فيها ، والمنافسة هي التي ستساهم في وضع حد لهذه المغالات غير الطبيعية , لا بد أن يكون هناك مراقبة لتلك الأمور ، ويحدد سعر المصنعية في الفاتورة كي يكون هناك أكثر ثقة لدى العميل.
وان أسعار الذهب محددة لكل الأنواع ، وأسعار المصنعية متعارف عليها أنها من 5 ريالات وحتى 25 ريالا ً، حسب الأحجار الموجودة في القطعة ، ولكن ما يحدث أن بعض التجار يرفعون سعر المصنعية بشكل مبالغ فيه ، فمن غير المعقول زيادتها فوق هذا الرقم ، فالزيادة الكبيرة في المصنعية تظلم المستهلك ، ولا بد من مراقبتها من وزارة التجارة وتحدد السعر كي لا يخدع الناس.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً