علاج الاورام السرطانيه من الذهب

جزيئات الذهب علاج الاورام السرطانيه من الذهب

فى علاقه ليست بالجديدة بين الطب والذهب , ومحاولات علماء جاهدين للتوصل الى علاج الاورام من جزيئات الذهب , ولتجنب الاعراض الجانبيه له , فقد رصد قبل ذلك تحول العلم , ليساعد الذهب فى تدمير الخلايا الاورام السرطانيه , فعقد عدة اطباء دراسات فى مجال الذهب لتجنب السموم الصادرة من جزيئات الذهب لانتاج الدواء منه , فقد صدرت بيانات من احد اساتذة الفيروسات والمناعة بمعهد الأورام ، بأن هناك أبحاث تجرى الآن بمعهد الأورام للتوصل إلى علاج آمن للأورام باستخدام الذهب , مع مراعاة إيجاد وسيلة تحمى الجسم من جزيئات الذهب .
واوضح انه تكمن المشكله فى ان الذهب تنتج منه سميات , والجسم يتخلص منه على فترة طويلة وهو الشىء الذى يعيق التجارب التى تجرى على الحيوانات التى يتم عليها التجارب فى المعامل , وبالتالى لا يستطيع الاطباء عمل التجارب بسبب سمية الذهب , وطول فترة التخلص منة من الجسم فى حين أنه من المفترض التخلص منه خلال يوم .
فبعد الابحاث قرر الاطباء تطبيق فكرة جديدة فى ان يقوموا , بتغليف الذهب بثانى أكسيد الحديد لإنتاج أدوية جديدة , لاتزال هذة الفكرةالتى هى طور التجارب بحيث إن هذه الذرات تتفاعل على مستوى الالكترونات وتعمل على التخلص من الذهب خلال ويوم على الاكثر , بعد أداء مهامه بالتفاعل العلاجى داخل الجسم.
ويشار إلى أنه مازال هذه الافكار والتجارب فى طور الأبحاث والتى تساعد فى انتشار أدوية تكون أكثر فاعلية واقل سمية وبجرعة اقل وتقليل الاعراض الجانبيه للادويه , وتكاليف العلاج وتستخدم فى أدوية علاج السرطان والشركات تطور هذه الأدوية باستخدام النانوتكنولوجى لإنتاج أدوية جديدة ومتطورة ليس لها أعراض جانبية والدراسات التى أجريت من قبل على الذهب .
وعند حقن الاورام السرطانيه بجزيئات الذهب , ثبت علميا بأن جزيئات الذهب سامة وللتخلص من هذه المشكلة نقوم بتغطية الذهب بغطاء فوق الذهب لأن وجودة بدون غطاء يسبب الكثير من الأعراض الجانبية حيث يظل الذهب فى الجسم لمدة يوم على الاكثر , ولكنها تسبب مشاكل فى الكبد والكلى لأنة يستقر فى هذه الأجهزة لذلك تم التفكير فى تغيير شكل تركيب الجزيئات بحيث تكون مغطاة بمادة ثانى أكسيد الحديد لتزيد من سرعة التخلص من جزيئات الذهب خلال العمليه , وعدم بقائها فى أى مكان فى الجسم بعد أداء عملها كما يمكن استخدامها فى التشخيص باستخدام أشعة الرنين المغناطيسى حيث تبين وتظهر بوضوح الأشعة 5 أضعاف الرنين العادى من حيث الوضوح

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً