انتعاش اسواق الذهب فى دبى والدوحه والكويت والمملكه بالزائرين

الذهب فى الوطن العربى انتعاش اسواق الذهب فى دبى والدوحه والكويت والمملكه بالزائرين

يترقب تجار الذهب من كل عام إلي موسم الصيف , حيث يتوقع الكثيرون منهم حدوث انتعاشة في سوق الذهب , الذي عاني من التذبذب في الأسعار علي مدار الشهور السابقة والتي ظل فيها يتراوح علي وقع أنباء صعود وهبوط الدولار والنفط بسبب الأزمات المالية العالمية , حيث أسهمت التذبذبات في أسعار الذهب في أسواق العالم في تحجيم الإقبال الذي يشهده سوق المعدن الثمين محليا علي مدار الشهور القليله السابقة , ومن حيث حركه الطلب على الذهب أبدي العديد من تجار الذهب عدم رضاهم عن أداء السوق خلال الايام السابقة , ظل التقلبات المستمرة , وعدم جذب العملاء لأسعار المشغولات الذهبية المختلفة مشيرين إلي تأثر المواسم السابقة .
وعلي الرغم من هذه المؤشرات , يتوقع الخبراء حدوث زيادة الطلب في السوق علي المعدن الاصفر مدفوعا بتقلبات البورصة وتقليل سعر الفائدة علي الودائع في البنوك خصوصا وأن الطلب الاستثماري علي الذهب يتزامن مع زيادة الاستهلاك بسبب موسم الصيف واقترانه بشهر رمضان وعيد الفطر.
وعدم استطاعة السوق جذب العملاء في ظل التقلبات المستمرة في أسعار المشغولات الذهبية المختلفة مشيرين إلي تأثر المواسم السابقة بسبب التقلبات وعدم قدرة الكثيرين علي شراء ما يحتاجون إليه من المصوغات الذهبية والتي كانت في العادة تباع وتشتري بسهولة تامة في السنوات التي كان مستوي الاسعار عند نصف مستوي الاسعار الحالية أما في الوقت الراهن فقد أصبح الحصول علي المصوغات الذهبية أكثر صعوبة من أوقات الازدهار الماضية.
وعلي الرغم من هذه المؤشرات التي تحكم السوق إلا أن توقعات الخبراء تشير إلي حدوث زيادة الطلب في السوق علي المعدن الاصفر مدفوعا بتقلبات البورصة وتضاؤل سعر الفائدة علي الودائع في البنوك خصوصا وأن الطلب الاستثماري علي الذهب يتزامن مع زيادة الاستهلاك بسبب موسم الصيف واقترانه بشهر رمضان وعيد الفطر.
ففى الكويت أكد تجار الذهب , ان حركة تداول الذهب تشهد مرحلة من الاستقرار هذه الايام على غير العادة رغم موسم الاجازات للعاملين الوافدين خلال الصيف الامر الذي ارجعه الخبراء الى ارتفاع أسعار بأكثر من 50 % خلال عام ، الامر الذي يعود بالسلب انخفاض المبيعات بنسبة 20 % في النصف الأول من العام الحالي ، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي ،
وفى الدوحه هناك زياده فى مبيعات المشغولات الذهبيه التى يحفزها سنويا مشتريات المغتربون من غير القطرين الذين يقومون بشراء الهدايا قبل رجوعهم الى بلادهم , وذلك بسبب تراجع المعدن النفيس عن مستوياته .
وفى دبى تشهد اسواق المعدن النفيس اقبالا غير مسبوق من الزائرين خلال موسم الصيف من جميع انحاء العالم , نظرا لوجود عدد كبير من محلات الذهب التى تعرض تصاميم جديده وحديثه , فى مجال المجوهرات والمشغولات الذهبيه التى تعبر عن جميع التقافات , والماركات العالميه التجاريه الشهيرة , ويشارك سوق الذهب في دبي في الاحتفالية الصيفية الكبرى التي تقيمها دبي في كل عام من خلال مفاجآت صيف دبي.
وتنتمي سوق دبي للذهب إلى فئة الأسواق المتخصصة ، حيت يحظى بشهرة كبيرة بين تجار الذهب في المنطقة والعالم ، وبين عملائها من عشاق الذهب الذين يحضرون إليها من البلدان المختلفة ، كما تتمتع سوق الذهب بسمعة تجارية طيبة بين أسواق الذهب والألماس ، سواء في مجال تجارة الجملة أو التجزئة ، تضعها على رأس القائمة من حيث جودة المنتجات ومطابقتها للمواصفات القياسية العالمية .
وففى المملكه العربيه السعودبه قدر الطلب على أسواق الذهب خلال صيف هذا العام بأكثر من 30 مليون ريال لاسيما بعد تزايد حفلات الزواج التي تشهدها محافظات المملكه .
وامتلاءت اسواق الذهب فى مدن الطائف وتربه و الخرمه والدمام والرياض بالمواطنين المقيمين والمتسوقين بهما مع بدايه موسم الصيف , وقد قدر متعاملون في أسواق الذهب مبيعات المحلات البالغة نحو 350 محلاً لبيع الذهب والحلي والأحجار الكريمة ، بنحو 30 مليون ريال خلال فترة الصيف
وقال احد تجار الذهب إن الإقبال على شراء الذهب في الإجازة الصيفية يتزايد لتقديمه كمهر للعروس خلال مراسم الزواج في تلك المحافظات ،وان العريس يقوم بدفع مهر كبير يذهب كله فى شراء الذهب , فيما تحدث احد المصريين المقيمين بالمملكه السعوديه الى أن المقيمين يتوافدون على محلات وأسواق الذهب والمجوهرات لشراء بعض الحلي الذهبية كهدايا لأقاربهم بعد عودتهم من المملكة وخاصة شريحة المعلمين والأطباءوالتى من فائدتها انعاش خزائن تلك المحال التي طالما عانت من الخواء لفترات طويلة ، نتيجة تباعد المناسبات وتذبذب أسعار الذهب باتجاه الصعود ، مع وجود القلق العالمي الذي يسيطر على أسواق الذهب ، التي تعد من الأسواق العالمية صعبة التوقعات والمليئة بالمفاجآت , وهو الأمر الذي انعكس عليهم إيجابا في تحقيق الإيرادات .
وان اكثر الاطقم مبيعات هى اطقم العرسان وخاصه الاطقم المتوسطه. ، و أن معظم المصانع تربط إصدار الموديلات الحديثة من الذهب ، بقرب حلول الإجازة الصيفية التي تعد من أطول المواسم تحقيقا للأرباح ، وذلك لتشكل عاملا يجذب العملاء بشكل أكبر إلى اقتناء الذهب ، وهو الأمر الذي تراهن عليه بعض المصانع ، التي تركز وبشكل كبير على توقيت نزول الموديلات ، التي أصبحت عاملا لا يستهان به في زيادة إقبال الزبائن على الشراء
وإن المجتمع السعودي يتميز بكثرة إقامة المناسبات الاجتماعية وحفلات الزواج خلال إجازة الصيف، وهو الأمر الذي يسهم في ارتفاع حركة أسواق الذهب بالمملكة عموماً، وكثافة الإقبال على شراء الذهب خلال هذا الموسم. وتوقع النمر استمرارية حركة النشاط بقطاع الذهب والمجوهرات في المنطقة الشرقية طيلة فصل الصيف إلى نهاية شهر رمضان المبارك.
بينما كانت قد سجلت أسعار الذهب في السعودية أرقاما قياسية، وذلك بعد تأثير عدد من العوامل أدت إلى ارتفاعه متأثرا بشكل كبير، حسب ما أكده عدد من الخبراء الاقتصاديين بتحويل احتياطي مخزون بعض الدول من الدولار إلى الذهب.

 

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً