محال الذهب الجزائرى تقبل على الافلاس

الذهب الجزائرى محال الذهب الجزائرى تقبل على الافلاس

تواجه اسواق الذهب الجزائريه , ازمه فى تسويق منتجاتها من الذهب , مما دفع الكثير من هذه المحلات الى اعلان الافلاس وتحويل النشاط , بالرغم من التراجع المستمر لأسعار الذهب في الجزائر بسبب انخفاض أسعاره في البورصة العالمية , ومع توجه معظم المواطنيين الى شراء الذهب والاقبال عليه بسبب تراجع اسعارة , لكن فى الجزائر كان العكس تماما لدى الكثير من التجار , وأن اسواق الذهب فى الجزائر تشهد أسوء ايامها بسبب الاولويه على شراء المساكن والسيارات  على اهتمام الناس بشراء المجوهرات , وأن شراءهم على المعدن النفيس أصبح شبه معدوم باراء معظم التجار .
ومع اتجاه بعض التجار الى تصفيه محالهم او اعلان افلاسهم لتغير النشاط لان مهنه بيع المشغولات الذهبيه , لم تعد مهنه مربحه كما كانت فى السابق , و إن أسعار الذهب تراجعت بشكل ملحوظ حيث انتقل سعر الذهب المحلي من عيار 18 من 5800 دينار جزائرى إلى 4700 دينار جزائرى , وبالنسبة إلى أسعار الذهب المستورد من نفس العيار فقد تراجعت من 7000 دينار جزائرى للجرام إلى 6000 دينار جزائرى , وبالرغم من ذلك ، فإن الإقبال يواصل التراجع.
وأن بعض التجار قد اتجهوا الى التوقف عن العمل بسبب عدم بيعهم  لاطقم ذهب على حد قولهم لمدة تجاوزت العاميين , وهذا ما دفع بعضهم الى تخفيض الاسعار الى مستويات غير مسبوقه باسواق الذهب الجزائرى , وبالرغم من ذلك فالمحال لم تشهد اى اقبال يشهد له , بسبب إقبال الناس على تسجيل أنفسهم في المشاريع السكنية أو شرائهم للسيارة التي باتت من الأشياء الضرورية.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً