خبايا واسرار الاَستثمار فى الذهب

خبايا  الذهب خبايا واسرار الاَستثمار فى الذهب

منذ الامد البعيد ويستعمل الذهب فى التحوط والبقاء فى مستوى امن بالنسبه للاشخاص والدول منذ قدم الحضارات القديمه , لقد استعمل الذهب في الاستثمار , لأن الذهب له قيمة عالية و لأنه مورد مستقل ومعدن موجود , وإنه ليس خاضعا لبلدان بعينها أو أسواق تداول معينة , إنه ليس مرتبطا بشركات أو حكومات. ومن اجل كل تلك الأسباب ، الاستثمار في الذهب يمكن أن يساعد المستثمر في العادة على تجنب بعض المشاكل التي يمكن أن تحصل في البيئة الاقتصادية.
وان بالطبع المشاركه فى استثمار تستدعى فى الاذهان الملاذ الامن فى اوقات التدهور الاقتصادى من العملات الاجنبيه .
والاستثمار في الذهب يمكن أن يعني الاستثمار في سبائك الذهب ، العملات الذهبية المعدنية ، و حتى الحلي الذهبية , و هناك العديد من أنواع الحسابات في الذهب المتاحة في عالم الاستثمار , وعالم المستثمرين .
وجنى الارباح من الذهب يعتقد بعض المستثمرين أنه بإمكانهم جني الربح من الذهب عند ارتفاع السعرإذا اشتروا , فسيرتفع السعر أكثر و يمكنهم البيع و جني الربح , وعندما يعتقد المتاجر بأن سعر تداول الذهب منخفض , يمكن للتاجر وقتها ان يبيع الذهب فى الاسواق , بدون أن يمتلك الذهب، و إعادة شراءه فيما بعد , إن كان مُصيبا يمكنه أن يجني الربح , يعتقد مستثمرون آخرون أنه من الأفضل شراء الذهب حتى عندما يكون سعره في انخفاض ، فهم يظنون أن السعر سيرتفع ثانية فيما بعد ، و عندها سيجنون ربحا أكبر عند ارتفاعه فعلا.
ولكن يجب التعرف على أسواق الذهب وما بها من مخاطر , ويعتبر سوق الذهب هو سوق عالمي ، و تعتبر لندن و نيويورك أكبر سوقين للذهب في العالم , تعمل أسواق الذهب مثل بقية أسواق الاستثمار الأُخرى ، شبيهة ببورصة الأسهم , يحصل البيع و الشراء في كل يوم على أسعار الذهب المتأثرة بالظروف الاقتصادية في الأسواق , و سوق الذهب هو أيضا عرضة للتكهنات تماماً كغيره من السلع ، ولا سيما من خلال استخدام العقود الآجلة والمشتقات , و إن تجارة الذهب منذ قدم التاريخ ، و دور احتياطي الذهب في البنوك المركزية ،  وارتباط الذهب مع غيره من السلع والأسعار ، وتسعيرها مقابل العملات خلال الأزمة المالية فى الفترة 2007-2010، تشير إلى أن للذهب ملامح كالمال.
واستخدم الذهب على مر التاريخ كالمال ولقد كان المعيار النسبي للعملة في المناطق الاقتصادية أو البلدان , و منذ آلاف السنين و الذهب يعتبر أصول مالية ذات قيمة في حد ذاتها و هو ما يختلف عن العملات الورقية التي لا تحمل قيمة في حد ذاتها اكثر من ثمن الورق الذي صنعت منها , لذلك فان الذهب يميل الى الاحتفاظ بقيمته على مدار الزمن في الوقت الذي تنخفض فيه سعر العملات الورقية بشكل مستمر , و يرجع ذلك الى ان الذهب لا يمكن صنعه بواسطة الانسان , اما العملات فان الحكومات تستطيع صناعة كميات كبيرة منها و اغراق السوق بها و هي غالبا تفعل ذلك بين الحين و الاخر في جميع دول العالم و لكن بدرجات متفاوتة ,حسب الحاله الاقتصاديه ,وبشكل عام إن المستثمرين الذين يتطلعون إلى الاستثمار في الذهب بشكل مباشر لديهم ثلاثة خيارات يمكنهم شراء الأصول المادية، صناديق الاستثمار المتداولة، أو المتاجرة بالعقود الآجلة والخيارات في سوق السلع.
وهناك عدة وسائل لذلك , ولكل وسيله اتجاه محدد
اولا السوق الفوريه وهي التي يستخدمها كبار التجار و المؤسسات الضخمة حيث يشترون الذهب من البنوك الكبرى.
و تعد لندن من اكبر مراكز السوق العالمية الفورية لتجارة المعادن النفيسة و التي تحدد قيمة الذهب اذ يتم تحقيق صفقات بحوالي 18 بليون دولار أمريكي في لندن كل يوم.
و لا يتم نقل الذهب و ذلك حتى نتجنب مخاطر التكلفة والمخاطر الامنية و انما تتم تحقيق التعاملات من خلال عقود ورقية , ولا تعتبر لندن هي السوق الفورية الرئيسية الوحيدة للاستثمار في المعادن النفيسة و انما يوجد أسواق فورية رئيسية أخرى للذهب هي الهند والصين و الشرق الاوسط و سنغافورة و تركيا و ايطاليا و الولايات المتحدة.
ثانيا  أسواق العقود الآجلة وفيها, يتداول التجار عقود لبيع أو شراء سلعة معينة بسعر ثابت وموعد تسليم محدد في المستقبل , و تعد سوق كومكس في بورصة نيويورك التجارية أهم سوق في العالم لعقود الذهب الآجلة من حيث حجم التداول , و أنشأت الصين أول بورصة صينية للعقود الآجلة في يناير سنة 2008, كما تم انشاء بورصات للعقود الآجلة للذهب في عدة بلدان أخرى من بينها الهند و تركيا و دبي .
ثالثا الصناديق المتداولة وفيها يتم اصدار أوراق مالية مدعومة بالمعدن الاصفر , مما يتيح للتجار الاستفادة من مميزات سوق المعادن النفيسة دون استلام المعدن نفسه.
رابعا السبائك والعملات وفيها يتبع معظم المستثمرين المحليين حيث يقومون بشراء الذهب و الفضة من تجار الذهب و الفضة في متاجر خاصة أو على الانترنت , و يدفعون مقابل ذلك علاوة سعرية بسيطة مقابل المنتجات الاستثمارية تقترب من 5 الى 20 % على سعر السوق الفورية بناء على حجم المنتج ومعدل الطلب
واليوم الذهب ، مثله مثل معظم السلع الأساسية ، سعر الذهب يقوده العرض والطلب فضلا عن المضاربات , ولكن خلافا لغيره من معظم السلع ، فإن اكتنازه والتخلص منه يلعب دورا أكبر في التأثير على سعره من استهلاكه.
ولا بد من الذكر هنا أن البنوك المركزية وصندوق النقد الدولي يتمتعان بدور مهم في سعر الذهب كما أن في أوقات عدم اليقين، ولا سيما عندما يخشى من الحرب ،يرتفع الطلب على الذهب.
وحاليا يتم المتاجرة فى الذهب فى الاسواق العالميه عن طريق الويب ( شيكه الانترنت ) , و يتم قياس الذهب و كميه الذهب المباع وكميه الذهب التى تتم شرائه يوميا , عن طريق وحده قياس تسمى الاوقيه وهى تقريبا 31.1 جرام , وهي اثقل بقليل من الاونصه المعروفه لنا والتي تزن 28 جرام . كما لو ان تثبت قيمته التاريخيه للذهب , يؤخذ اوقيه من الاوزان والتدابير المتخذه في عهد الامبراطوريه الرومانيه . الحكومات والمؤسسات الماليه القابضه احتياطات كبيره من الذهب من اجل قياس مقتنياتها
ويتم عرض الذهب وفقا لمجلس الذهب العالمي , فان اكثر من 165 الف طن من الذهب متواجده حول العالم , وتقدر قيمتها باكثر من 10 مليار دولار امريكي , كما هو الحال في الطاقه , كل ما هو في داخل الاسواق يكون في داخلها وهو لا ينقص حتى لو كان من الصعب تحديد مكانه .
تشير التقريرات على وجود اكثر من 8000 طن , فان الولايات المتحده تعتبر اكثر الدول الحائزه على مخزون الذهب واكثر من ايه دوله اخرى , حتى انه وفي الاتحاد الاوروبي مجموع كميه الذهب هو 11,500 طن بين دول الاعضاء .
ويتم الطلب على الذهب للناس العاديين تداول الذهب بشكل يومي , وكذلك فان للكثير من المستثمرين ذوي الخبره العاليه , فان الذهب هو اساس ارباحهم .
و عن شراء العملات الذهبيه والسبائك فان هنالك طرق عديده لا تعد ولا تحصى لكس الارباح من حركات السوق للذهب , سواء من شهادات الذهب الخيارات والعقود الاجله والى تبادل المداوله وعقود الفروقات .
و تجارة سبائك الذهب هى الطريقه التقليديه التي تقتضي بالحصول على السبائك وما يعرف بتجارة سبائك الذهب، الطريقة المنهجية الحديثة التي تقتضي استخدام المداولة الالكترونية للذهب المادي أو المداولة المستقبلية لمشتقات الذهب والاسهم المخصصة لاستثمارات الذهب.
يسبك الذهب مع معادن أخرى مثل النحاس والفضة لصنع العديد من أنواع المجوهرات.

وفى النهايه الذهب الذي يعد أثمن معدن شائع يستعمل في الاستثمار، هو استثمار آمن للحماية من مخاوف الاقتصاد والسياسة أو حتى من مخاوف الأزمات الاجتماعية»، مشيراً إلى أنه يكفل الحماية لصاحبه في حالات انخفاض أسواق المال، أو ظهور مشكلات الدين العام، أو اضطراب العملات وزيادة معدل التضخم أو حتى اندلاع الحروب وحدوث الاضطرابات الاجتماعية.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً