تراجع ملحوظ فى الاحتياطى المصرى من الذهب

الذهب تراجع ملحوظ فى الاحتياطى المصرى من الذهب

تتأثر أسعار الذهب العالميه بالاحداث الجاريه خاصه السياسيه منها والاجتماعيه , فبذلك تأثرت اسعار المعدن النفيس بالاحداث الجاريه خاصه الاحداث التى يمر بها الشرق الاوسط ( دول الربيع العربى ) الداخليه منها والخارجيه , تراجعت أسعار الذهب لتتوصل الى حيز متدنى عن مستوى ال1200 دولارا للاوقيه , وان الانخفاض المستمر فى اسعار الذهب والذى وصفه المحللون والخبراء الى التراجع الحاد فى الاسواق والتعاملات عليه فى البورصات العالميه يقوم بتحليله خبراء بأنه نتيجه الزيادة فى عمليات البيع التى تهدف الى توفير التغطيه المناسبه للعملات الاجنبيه خاصه فى بعض دول الربيع العربى او لتسديد دفعات القروض الدوليه المستحقه او لشراء الاسلحه والمعدات الحربيه .
وفاتورة التكاليف الباهظه التى تدفعها هذه الدول من تداعيات سلبيه على اقتصاد هذه الدول والذى هو بالفعل تأثر كثيرا بفعل ثورات الربيع العربى , كما حملت ميزانيات بعض هذه الدول فوائد على القروض بمبالغ كبيرة ، سيكون من الصعوبة الوفاء بها في الأمد القريب ، وهو ما سيضاعف من الفوائد المستحقة ، خاصة في ظل استمرار الأحداث والتوترات و تدنى الاوضاع في بعض هذه الدول وعدم سير العجلة الاقتصادية بالشكل المطلوب ، او تحرير قطاعات الاقتصاد بما يحقق الانتاج ويوفر فرص العمل المناسبة للمواطنين , مما سيجعل الخروج من الازمه الراهنه لا يأتى الا بتكاتف ابناء الربيع العربى مع دولهم فى تحقيق الاستقرار الذى يحقق الاقتصاد المناسب لهذة الدول .
وفى حين قال البنك المركزى المصرى , فى تقرير له أن احتياطى مصر من الذهب تراجع من 3.3 مليار دولار الى 2.46 مليار دولار فى شهر يونيو بنحو 840 مليون دولارا فى نهايه السنه الماليه المنقضيه , ويرجح التراجع فى الاحتياطى بتراجع اسعار المعدن النفيس فى الاسواق العالميه بشكل ملحوظ , مع العلم بأنه يتم تقييم احتياطى الذهب فى نهايه كل عام مالى بحسب الاسعار العالميه .
وان التراجع الحالى فى احتياطى الذهب فى البنك المركزى كان من اهم الاسباب التى انخفضت بسببها النقد الاجنبى , مع اعلان البنك المركزى فى تقرير سابق له بأن صافي احتياطي النقد الأجنبي بلغ 14.9 مليار دولار بنهاية يونيو الماضى ، مقابل 16 مليار دولار في أيار الماضي ، متراجعا بقيمة 1.1 مليار دولار .
ويأتى فى السياق نفسه تراجع سعر الاوقيه من الذهب فى مصر , فى خسارة ما يقرب من 200 دولار خلال شهر يونيو المنقضى .
و يبلغ وزن الذهب المصري المدرج في خزائن البنك المركزي 75.6 طن، وتم جرده في سبتمبر2011 ، حيث كانت قيمته تبلغ وقتها 4.4 مليار دولار بسبب ارتفاع أسعار الذهب وقتها .
ويتم جرد احتياطي الذهب كل 5 سنوات بمعرفة البنك المركزى والجهاز المركزى للمحاسبات .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً