الولايات المتحدة تفرض عقوبات جديدة على تجارة الذهب مع ايران

الولايات المتحدة تفرض عقوبات جديدة على تجارة الذهب مع ايران

قامت الولايات المتحدة بفرض عقوبات جديدة على ايران ، خاصة بفرض حظر جديد على تجارة الذهب .

وجاءت العقوبات الأولى بعد انتخاب حسن روحانى رئيس ايران الجديد ، فحظرت بيع او مقايضة الذهب مع ايران .

كما جاءت العقوبات على عدد من الصناعات وفرض قواعد عليها والتى من الممكن نظرياً ان توقف كل تجارة الذهب والعملة فى البلاد .

وأشار المحللون ان هذه العقوبات الجديدة قد توقع جزاءات على من يخالفها، بما فى ذلك الطرد من سوق المعادن الثمينة بالولايات المتحدة . وان اى مبيعات ذهب قد تتم من شخص او مجموعة إلى الحكومة الايرانية او إلى مواطن ايرانى سوف يتعرض لهذه الجزاءات .

وأضافوا ان هذا الحظر الجديد على الذهب سوف يخلق مشاكل جديدة لإيران ، التى صمدت امام الجهود التى تبذلها الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبى للضغط عليها إقتصادياً .

ولكن هذه العقوبات الجديدة من الصعب القضاء عليها وسيكون من الصعب على ايران ان تتحايل على العقوبات المالية .

و لم تكن هذه اول مرة تفرض فيها الولايات المتحدة عقوبات على ايران ، فقد قامت ايران بعد فرض العقوبات عليها لأول مرة بالتداول الكثيف من البترول والغاز لديها مع دول مثل تركيا فى مقابل الذهب و ذلك حتى تستطيع شراء عملات الدولار الامريكى واليورو لتمكنها من استيراد احتياجاتها ، او لدعم قيمة عملتها المتعثرة ، الريال الايرانى .

وبقاء تركيا الشريك الرئيسي فى تجارة الذهب مع ايران ، هو مصدر قلق للقيادات السياسية فى البلدين خوفاً من تأثيرها على العلاقات التركية الأمريكية .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب, أخبار. الأوسمة: , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً