انخفاض احتياطى الاردن بمقدار 770 مليون دينار عن العام الماضى

دينار انخفاض احتياطى الاردن بمقدار 770 مليون دينار عن العام الماضى

صرح  البنك المركزي الاردني يوم الخميس ان أرصدة الاحتياطيات الفائضة والمودعة من قبل البنوك بلغت نحو 3247 مليون دينار مقارنه بحوالي 4017 مليون دينار بنهاية العام الماضي لتسجل بذلك تراجعا بمقدار حوالي 770 مليون دينار عن مستواها المسجل بنهاية العام 2010 وبنسبة تراجع بلغت 2ر19% فيما بلغت قيمة الاحتياطيات الالزاميه حتى تاريخه حوالي 1160 مليون دينار .

صرحت مصادر مصرفية انخفاض ارصدة الاحتياطيات الفائضة الجاهزة بسبب استعمال البنوك المحلية خلال الأشهر الأولى من العام الجاري 2011  من خلال تزايد عمليات منح القروض والتسهيلات الائتمانية من قبل البنوك و التي سجلت ارتفاعا قياسيا مما دفع البنوك المحلية بسحب جزء من أرصدتها الفائضة المودعة لدى البنك المركزي الأردني وتوظيفها نحو عمليات الاقراض والتسهيلات .

زادت التسهيلات المقدمة من البنوك بحوالي (200) مليون دينار حيث ذهبت معظمها لقطاعات الاسكان والصناعة والتجارة العامة وتوجد زيادة ملموسه في انتاج شركات التعدين وارتفاع الارباح الصافية للبنوك هذاو قد يتجاوز التضخم المستويات المستهدفة

ولا أزمة فى السيولة لدى البنوك المحلية مؤكدا على ان نسبة السيولة التي تمتلكها البنوك مقارنة بالبنك المركزي تصل الى 160%و البنوك مازالت فوق الحد الادنى لكفاية رأسمال بنسبة 19% مقارنة مع 12% الحد الادنى

ان نسبة الفائدة التي تتقاضاها البنوك من قبل البنك المركزي الأردني تعتبر منخفضه ولاتتجاوز نسبة 2% ولا تغطّي كلفتها في ظل الاجراءات التي اتخذها المركزي خلال عام الأزمة الاقتصادية 2009 بتخفيض اسعار الفائدة على ادوات سياسته النقدية واستمرت حزمة الاجراءات التي اتخذها البنك المركزي منذ نحو عامين وحتى الآن

ارتفاع مستويات الاقراض والتسهيلات الائتمانيةتبعها ايضا ارتفاع ملحوظ في أرصدة ودائع العملاء لدى البنوك دفع ايضا على تراكم في أرصدة الاحتياطيات الفائضة لدى البنوك إلى جانب ارتفاع مستويات الارصدة المقتطعة للآحتياطيات الالزامية بنسبة 7% حسب تعليمات البنك المركزي الاردني وأعتبروا ارتفاع مستويات حجم أرصدة الودائع لعملاء البنوك أبرز وأهم مصدر رئيسي لتمويل توظيفات البنوك العاملة فيما اعتبرت المصادر ذاتها ان منح التسهيلات الائتمانية والقروض من قبل البنوك ذاتها يعتبر أهم أوجه توظيفات السيولة المتوفرة لديها وأستحوذت توظيفات سيولة البنوك المرخصة في المملكة من خلال الاقراض ومنح التسهيلات الائتمانية بما نسبته حوالي 5ر64 % من مجمل حجم سيولة الودائع المودعة لديها حتى نهاية من العام الجاري 2011.

وبحسب البنك المركزي فانه يتم اقتطاع ما نسبته 7% من أرصدة الودائع المودعة لدى البنوك المرخصة العاملة في المملكة سواء كان ذلك بالعملة المحلية او بالعملات الاجنبية ووضعها ضمن الاحتياطيات الالزامية للبنوك وقد كانت هذه النسبة تقتطع بواقع 10% قبل اندلاع الازمة المالية العالمية لكن البنك المركزي الاردني قام بتخفيضها إلى 7% بدلا من 10% في خطوة استهدفت تحرير جانب من السيولة النقدية للبنوك وتوجيهها نحو منح وتنشيط حركة الاقراض والتسهيلات الائتمانية في المملكة التي تأثرت سلبا جراء الازمة العالمية إلى جانب تخفيض نسبة الفائدة على ودائع البنوك المودعة لدى المركزي من 5ر3% إلى نسبة 2% من خلال عدة اجراءات متتالية علاوة على تخفيض اسعار الفائدة ايضا

وفى ذات الوقت أكّد خبراء اقتصاديون ان البنك المركزي حقق نجاحا ملحوظا من خلال ادارة سياساته النقدية بما في ذلك استخدام أدوات هذه السياسة النقدية نحو توفير سيولة فائضة للبنوك المرخصة في المملكة وتوجيهها نحو سوق الائتمان المحلّي بصورة لافتة وارتفعت نسبة السيولة التي تمتلكها البنوك مقارنة بالبنك المركزي لتصل الى 160% كما ان البنوك مازالت فوق الحد الادنى لكفاية رأسمال بنسبة 19% مقارنة مع 12% الحد الادنى الذي يفرضه البنك المركزي و8% مقارنة بالحد الادنى التي تفرضه معاهدة بازل بحسب تصريحات رسمية للبنك المركزي الاردني .

رصيد اجمالي الودائع المصرفية لعملاء البنوك المرخصة العاملة في المملكة كما هو بنهاية شهر كانون الثاني من العام الجاري 2011 فقد بلغ اجمالي الرصيد القائم لحجم الودائع المصرفية حوالي 22682 مليون دينار مسجلا بذلك نموا بلغت نسبته حوالي 8ر0% بالمقارنة مع نهاية الشهر الذي سبقه ونمت الودائع المصرفية المودعة لدى البنوك المرخصة هذا العام 2011 بمقدار 3ر177 مليون دينار وبنسبة نمو بلغت 8ر0% خلال شهر واحد .

وحول سعر الفائدة على الودائع الأجلة فقد انخفض الوسط المرجح لاسعارها مع نهاية شهر كانون الثاني 2011 بمقدار نقطة اساس واحدة عن مستواه المسجل مع نهاية العام السابق ليبلغ سعر الفائدة على الآجلة 39ر3% فيما بلغ المعدل على الودائع التوفير 74ر0% وودائع الطلب 42ر0% اما سعر الفائدة على الجاري المدين فبلغ 94ر8% وعلى الكمبيالات والاسناد 34ر9% والقروض والسلف بمعدل 87ر8% فيما بلغ ادنى سعر فائدة اقراض لأفضل العملاء 18ر8% بحسب تقرير للبنك المركزي الاردني .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً