الذهب وكسوة الكعبه الشربفه

الذهب وكسوة الكعبه الشربفه

700 كيلوم جرام من الحرير الطبيعى و 150كيلو جرام من الذهب والفضه هما تكاليف كسوه الكعبه الشريفه والتى يتم تغيرها كل موسم حج , ويتم عمل كسوة الكعبه فى مدة اقصاها عام كامل وهى تمر بمراحل عدة من نسيج وصيغه وطباعه واختبار وتطريز , وهى تصنع من مئات الامتار من الحرير المخصص لكسوة الكعبه الشريفه والتى يتم تطريزها خصيصا لها بما يقارب 160 كيلوم جرام من اسلاك الذهب والفضه ,ويتم نقش عليها بعض الايات القرانيه واسماء الله الحسنى , ويعتبر الملك أسعد تبع ابى كرب ملك حمير هو اول من كسا الكعبه المشرفه بشكل كامل عام 220 قبل هجرة ,وبعد فتح مكه وفى اول عام يحج فيه المسلمون فى التاسع من الهجرة اصبخت كسوة الكعبه مهمة بين المال فى المدينه المنورة ,ومن الخطا الاعتقاد بان دور مصر فى كسوة الكعبه بدا مع الخلافه الفاطميه التى اتخذت القاهرة عاصمه لها ,بل بدا قبل ذلك بقرون وفى عهد ثانى خلفاء المسلمين الصحابى عمر بن الخطاب  رضى الله عنه حيث كان يوصى بكسوة الكعبه بالقماش المصرى المعروف بالقباطى الذى اشتهرت به الفيوم  , وكان المصرين ماهرين فى نسج افضل وافخر انواع الثياب والاقمشه , ولكن مع الخلافه الامويه اصبحت الكعبه تكسو مرتين فى العام من اقمشه الشام مرة مع عاشوراء ومرة فى شهر رمضان

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب, أخبار. الأوسمة: , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً