إنخفاض سعر الذهب امام قوة الدولار مدعوماً بالبيانات الأمريكية المتوقعة

إنخفاض سعر الذهب امام قوة الدولار مدعوماً بالبيانات الأمريكية المتوقعة إنخفاض سعر الذهب امام قوة الدولار مدعوماً بالبيانات الأمريكية المتوقعة

تراجع سعر الذهب مع إرتفاع الدولار، قبل ظهور البيانات الإقتصادية الأمريكية المتوقع لها أن تكون إيجابية، وتشير إلى تحسن فى الإقتصاد حتى توقف امريكا برنامج التحفيز. كما تسبب إرتفاع سعر الذهب بإنخفاض الطلب الفعلى.

إنخفض سعر الذهب فى السوق الفورية بنسبة 0.6% إلى 1,386.22 للأوقية، بعد أن كان قد حقق السعر يوم الأمس زيادة بنسبة 0.6%. مما يجعل الذهب الفورى فى شهر مايو منخفض بنسبة 5.9%، متجه إلى ثانى خسارة شهرية.

هبط سعر الذهب هذا العام بنسب 17%، فى حين إرتفاع الدولار 5.2% مقابل مجموعة من العملات الآخرى، على تكهنات ان الإحتياطى الفيدرالى قد يخفف إجراءات التسهيل الكمى.

قال فنغ ليانغ، وهو محلل فى شركة عقود الذهب الآجلة GF فى قوانغتشو: ” ان التوقعات عن الإقتصاد الأمريكى لا تزال إيجابية، وهناط توقعات ايضاً بسحب التسهيل الكمى ودعم الدولار. وقد خفت الموجة الأولية من الطلب الفعلى عند إنخفاض سعر الذهب بشكل كبير، وتباطأت الآن مع إقتراب السعر من 1400$.”

يشترى الإحتياطى الفيدرالى حالياً، 85 مليار دولار من ديون الخزانة والرهن العقارى، شهرياً. وقال رئيس مجلس الإحتياطى الفيدرالى، بن برنانكى ، الاسبوع الماضى ان البنك المركزى قد يخفض وتيرة شراء الأصول، إذا رأى صناع السياسة النقدية مؤشرات نمو متواصلة.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً