المعادن الثمينه و اهميتها فى الاستثمار

precious metals المعادن الثمينه و اهميتها فى الاستثمار

نتعرض كل يوم للكثير من المشاكل و الكوارث المختلفة. وإحدى هذه المشاكل هى الإنخفاض الكبير فى قيمة الدولار . حالياً قيمة الدولار ثابتة وقوية ولكن مع سياسة طباعة الأموال التى تحدث الآن ، ربما نرى فى المستقبل هبوط فى قيمة الدولار.

منذ 1985، خسر الدولار 50% من قيمته أمام العملات الآخرى ، و33% منه خلال ال11 سنة الماضية فقط. و برغم الإنخفاضات والتقلبات التى يتعرض لها الذهب والفضة ، إلا ان لهم قيمة كبيرة جداٌ .

كما اكتسب الذهب منذ 1995 ، قيمة بنسبة 350% و إكتسبت الفضة قيمة بنسبة 500% . وهناك عدة معادن ثمينة آخرى اكتسبت قيمة كبيرة ايضاً، ولكن الذهب والفضة هم الأكثر إنتشاراً والأسهل فى الشراء .

ومن المهم أن نتذكر عندما نستثمر فى المعادن الثمينة ، إنه ليس إستثمار للربح والثراء السريع . فالإستثمار فى المعادن الثمينة إستثمار على المدى الطويل وهو ايضاً غطاء حماية ضد سقوط قيمة العملة .

كما ان الذهب يعتبر بالنسبة إلى ناس كثيرون الملاذ الآمن الذى يحتفظون به كوسيلة أمان وكمادة  تساعدهم وقت الشدة . عند حدوث أزمة معينة بالدولة أو العالم ، ليس مهماً فقط هنا تخزين الأكل والمعدات ولكن عندما نخرج عن هذه الأزمة وتزول ونرجع إلى الحياة الطبيعية ، سنحتاج المعادن الثمينة ، وقد إجتازت المعادن الثمينة الكثير من الإختبارات خلال مرور الوقت ، حيث إن إستخدام المعادن الثمينة سيظل موجود إلى الأبد . بعد مرور أزمة معينة ، سيكون قد تدهور الإقتصاد وباتأكيد ستحتاج الحكومة لإعادة البناء وإسترجاع الإستقرار ، وهذا معناه ان قيمة العملة لن تكون موجودة وبالتالى يجب أن يكون هناك مخزون من المعادن الثمينة حتى تساعد فى هذا الأمر . وقد يرجع نظام المقايضة مجدداً وقت إنهيار إقتصادى وقد ثبت مرارا وتكراراً، أن المعادن الثمينة يمكن إستخدامها كعملة.

 

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً