اراء مختلفة حول إجتماع مجلس الإحتياطى الفيدرالى من رؤساء بنوك الإحتياطى الفيدرالى

FED Logo اراء مختلفة حول إجتماع مجلس الإحتياطى الفيدرالى من رؤساء بنوك الإحتياطى الفيدرالى

قال رئيس البنك الإحتياطى الفيدرالى بنويورك ، ويليلم دادلى ، إنه لم يقرر بعد إذا كانت الخطة القادمة لمجلس الإحتياطى الفيدرالى ستكون زيادة أو تقليل برنامجهم فى شراء السندات.

وأضاف دادلى صوته فى نقاش لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية حول ما يجب القيام به فى برنامجها لشراء السندات، حيث تهدف إلى خفض معدل البطالة بنسبة 7.5%. فى حين أن العديد من مسؤولى الاحتياطى الفيدرالى عبروا عن تأييدهم لتقليص المشتريات ولكن دادلى وهو الذى يشغل ايضاً منصب نائب رئيس لجنة السوق المفتوحة، أشار إلى الرغبة فى زيادة المشتريات.

وقد إختلفت وجهات النظر من المسئولين حول هذا البرنامج ، الاسبوع الماضى . حيث دعا رئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى بفيلادلفيا، تشارلز بلوسر، لتخفيض المشتريات بينما على العكس قال اريك رونجرين ببوسطن ، ان مع معدلات التضخم المنخفضة وارتفاع معدلات البطالة فقد تكون هناك حاجة للمزيد من التحفيز.

واصلت الأسهم على جنى المكاسب بعد تصريحات دادلى . ارتفع مؤشر(S&P 500) وهو مؤشر أسهم أكبر 500 شركة مالية أمريكية من بنوك ومؤسسات مالية، بنسبة 0.2% إلى 1,669.16 بعد ان انخفض فى وقت سابق بنسبة 0.2%. 

اجتماع يونيو

من المقرر عقد إجتماع لوضع السياسات، فى 18-19 يونيو. قال كريستوفر لو، كبير الإقتصاديين فى FTN للخدمات المالية بنيويورك “علينا أن نفكر فى أن برنامج التسهيل الكمى سيظل موجوداً لفترة من الوقت ، وعندما سنذهب إلى إجتماع شهر يونيو ، ربما لا ينبغى ان نتوقع إنقاصه “

كما قال جيمس بولارد ، رئيس البنك الإحتياطى الفيدرالى بسانت لويس ، إنه يجب على البنك المركزى الامريكى ان يستمر فى شراء السندات لأنه أفضل الخيارات المتاحة لصانعى السياسات لتعزيز النمو الذى الآن بطئ عن مما متوقع .

وينبغى الحفاظ على المشتريات المعروفة بإسم التيسير الكمى حيث أشارت الأسواق المالية إلى ان هذه المشتريات تعمل على تحسين الأوضاع المالية.

البيانات الواردة

قال بولارد”ان التيسير الكمى هو أقرب للسياسة النقدية الموحدة، فهو يتضمن وضوح بالعمل وفعالية.”

ويجب أن يستمر البرنامج مع ضبط معدلات الشراء بشكل مناسب فى ضوء البيانات الواردة على كل من الأداء الإقتصادى الحقيقى والتضخم.”

كما قال دادلى فى مناقشة الخطوات المقبلة لبرنامج التحفيز، ان مجلس الإحتياطى الفيدرالى قد يحتاج إلى إصلاح خطته فى نهاية المطاف لتطبيع السياسة النقدية، التى اعتمدت عام 2011.

التسهيل فى اليابان

أعلن بنك اليابان ، الذى يرأسه المحافظ هاروهيكو كورودا ، الشهر الماضى انه سيضاعف القاعدة النقدية كجزء من خطة لإنهاء الإنكماش الإقتصادى المستمر لأكثر من عقد ، الذى أثقل ثالث أكبر إقتصاد فى العالم . فالأسعار بإستثناء أسعار المواد الغذائية الطازجة ، لم ترتفع بنسبة 2% فى أى سنة منذ عام 1997، عندما تم زيادة ضريبة المبيعات.

ورداً على سؤال الاغلبيه حول التضخم فى الولايات المتحدة ، قال دادلى إنه لا يشعر بقلق كبير حول تباطؤ معدل ارتفاع الأسعار وإنه سيكون ” متفاجئ ” إذا إنخفض مجدداً . ثم تابع بالقول أن توقعات التضخم لا تزال ثابتة مضيفاً إنه ” يراقبه ” .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً