اتفاقية اليوم من مجموعة سعودية للتنقيب عن الذهب بنهر النيل فى السودان

Today's agreement from Saudi Group to explore for gold Nile River in Sudan اتفاقية اليوم من مجموعة سعودية للتنقيب عن الذهب بنهر النيل فى السودان

الآن تبحث السودان عن بديل يحقق التوازن بعد إنخفاض عائداتها من النفط، فعندما إنفصلت جنوب السودان فى عام 2011، اخذت ما يقرب من 75% من ثروة النفط بالسودان معها.

و فى بداية عام 2013، أعلنت الحكومة السودانية إكتشاف احتياطيات ذهب تُقدر بنحو 260 طن بالقرب من بلدة أبو حمد على نهر النيل. وعلاوة على ذلك، قد تم تحديد مساحات شاسعة من البلاد لإستكشاف هذا المعدن، بما فى ذلك المناطق الشمالية من العاصمة الخرطوم، وبالقرب من الحدود مع جنوب السودان.

وتشجع الحكومة الحالية الإستثمار الأجنبى من شركات المعادن الهامة، وتتوقع التقديرات الرسمية إرتفاعاً فى صادرات السودان من الذهب خلال الخمس أعوام المقبلة.

و قد تم التوقيع اليوم على إتفاقية للتعدين المائى عن الذهب بين مجموعة شركات صاحب السمو الملكى الأمير بندر بن مشهور بن سعود بن عبد العزيز، ووزارة المعادن السودانية ، للتنقيب عن الذهب فى مجرى نهر النيل والرواسب القائمة خلف السدود المائية.

حيث اظهرت الإستكشفات الجيولوجية على وجود الذهب بكميات كبيرة فى رواسب النيل خلف السدود وفى المجرى النهرى. وجاء هذا بعد أن أوضحت الدراسات بمصر على وجود كميات كبيرة من الطمى خلف السد العالى وخزان اسوان قد تحتوى على نسبة كبيرة من الذهب، فتهدف المجموعة السعودية إلى التنقيب فى السودان إلى جانب ما اُكتشف فى مصر.

وقد إستجاب سمو الأمير بندر الذى أكد أن شركاتهم تعمل بمعايير تهدف إلى المحافظة على البيئة المائية.

 

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً