معايير الذهب

سبائك ذهب معايير الذهب

العديد من البلدان عرفت نظام غطاء الذهب بتثبيت أسعار عملاتها المحلية بكمية محددة من الذهب ، وكان غطاء الذهب معيار دولى لمقارنة قيمة عملة دولة ما مع عملة دولة اخرى . لأن الامتثال لهذا المعيار يساعد في الحفاظ على سعر قياسي للذهب . 

وتُرد أسعار الصرف بين العملات إلى الذهب كمعيار. مثلاً ، سعر الذهب الثابت للولايات المتحدة الامريكية 26.67 دولار للاوقية ، وبريطانيا السعر ثابت 6.17 جنيه استرليني للأوقية . ولذلك ، فإن سعر الصرف بين الدولار والجنية يساوى 4.867 دولار للجنيه الواحد .

و ساعد سعر الصرف الثابت للذهب علي تجنب الإضطرابات السعرية في التحويلات النقدية و الغير نقدية من بلد إلي بلد .فمن حيث النظام المالي، تؤثر الدول علي بعضها البعض إذا ما حدثت أضرابات في الأسعار أو مستويات الدخل أو معدلات الإنفاق في إحدي الدول. و حافظت أسعار الصرف الثابتة لغطاء الذهب على ثبات مستوى الاسعار فى جميع انحاء العالم .ولذلك اضطرت دول العالم للتحرك معا من حيث مستويات الاسعار . و تحقق الحفاظ على مستويات الأسعار بين مختلف البلدان  بمساعدة عملية تعرف باسم آلية “قاعدة نقد الذهب” وتعمل هذه الآلية على النحو التالي :

لنفترض ان ، بلد ما تنمو اقتصادياً بسبب  تطور بنية تحتية أو لأسباب تكنولوجية. لذلك، فالأسعار في هذا البلد ستنخفض، لأن إمدادات الاموال الذهبية ثابتة . 

فيمكننا أن نرى استقرار في السعر على المدى الطويل لأن لديناً معيار الذهب،و معني ذلك، إن البلدان ذات النمو الاقتصادي الجيد قد اتخذت ميزة على البلدان المتخلفة . ونظرا لهذا المعيار ، يمكننا أن نرى نوعا من المساواة بين البلدان في جميع أنحاء العالم من حيث غطاء الذهب . 

مقارنة متوسط معدل التضخم السنوي المذكور 0.1٪  بين عامى 1880 و  1914 مع متوسط بنسبة 4٪ بين عامي 1946 و 2003 ( لعدم وجود فترات بين عامى 1914 -1946 هو أنه لم يكن هناك غطاء الذهب) ،كانت الأسعار غير مستقرة إلى حد كبير في المدى القصير لأن الاقتصاد بموجب غطاء الذهب كان عرضة لصدمات حقيقية ونقدية . عدم الاستقرار على المدى القصير يعتمد بشكل كبير على تذبذب الأسعار . يمكننا قياس عدم استقرار الأسعار على المدى القصير عن طريق حساب نسبة الانحراف المعياري. 

على الرغم من إنقراض نظام غطاء الذهب  في عام 1971 ،إلا أن  النداء العالمي برجوعه لا يزال قويا . حتى أولئك الذين يعارضون إعطاء صلاحيات مميزة للبنك المركزي تجذبهم بساطة  قواعده الأساسية البسيطة . و علي الرغم من العديد من الشروط التي تم إجراؤها لهذا المعيار قد إنتهت من عام 1914 ، فلا يستطيع المرء أن ينكر طلب  عودة غطاء الذهب مازال قوياً .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات, مناقشات. الأوسمة: , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً