ارتفاع ايجابى فى البورصه السعوديه

سجل مؤشر الأسهم السعودية ارتفاعاً  هذا الاسبوع حيث شهدت التعاملات ارتفاع القيمة السوقية للأسهم إلى 329 مليار دولار، بزيادة مقدارها 42.3 مليار دولار، ونسبتها 14.7 %

ساهم الطلب في دعم أسعار الأسهم المدرجة في السوق السعودية، إذ كان لدخول الصناديق الحكومية وكبار المستثمرين كمشترين، أكبر الأثر في اتجاه أسعار الأسهم إلى الصعود، بعد موجة هبوط امتدت ثلاثة أسابيع متتالية بلغت خسارة المؤشر خلالها 1288 نقطة، أو 19.4 %

وجاء أداء مؤشر الأسهم السعودية إيجابياً في جلسات الأسبوع ليستقر عند مستوى 6108.67 نقطة، مقابل 5323.27 نقطة الأسبوع الماضي، وهكذا تقلصت خسارة المؤشر في عام 2011 إلى 7.73 % على عكس أداء السوق الأسبوع الماضي، الذي هبطت فيه أسعار كل الأسهم، منها 97 شركة فقدت أكثر من 15 %من قيمتها، شهدت تعاملات الأسبوع ارتفاع أسهم 140 شركة، منها 38 شركة كسبت أكثر من 15 %.

سجلت السوق المالية ارتفاعاً في معدلات الأداء بعد تدني أسعار الأسهم إلى مستويات مغرية للشراء، وتوافر السيولة، لترتفع القيمة المتداولة خلال الأسبوع 7.15 مليار دولار، مقابل 5.36 مليار دولار الأسبوع الماضي، فيما صعدت الكمية المتداولة 47 %، إلى 1.4 مليار سهم.

وطاول الصعود كل مؤشرات القطاعات، تصدرها مؤشر “البتروكيماويات” المرتفع 18.06 %، وبعد ذلك مؤشر “المصارف” الصاعد 17.4 % ، فيما ارتفع مؤشر “الاتصالات” 10.16 %، وكانت أقل زيادة سجلها قطاع “التطوير العقاري” وجاءت بنسبة 5 %

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً