إنخفاض الإنتاج يفرض 2200 دولار سعراً للذهب

إنخفاض الإنتاج يفرض 2200 دولار سعراً للذهب إنخفاض الإنتاج يفرض 2200 دولار سعراً للذهب

المصدر: بي أر لوج

إرتفاع إنتاج الذهب العالمي مؤخراً بالقرب من المستويات التاريخية دفع العديد للإعتقاد بأن موجة صعود أسعار الذهب المستمرة لعقد كامل ستنتهي. و لكنهم مخطئون لأن ’الأيام المجيدة‘ لإنتاج الذهب قد تنتهي قريباً. فقد صرح خبراء إقتصاديين أن ’هاوية‘ تلوح في أفق إنتاج الذهب ليست في المستقبل البعيد، و أن الإنخفاض القادم في الإنتاج يعني شيئاً واحداً: إرتفاع أسعار الذهب.

التحذيرات القادمة من الشمال

توقع عدداً من محللي بنك الوطني المالي الكندي (National Bank Financial – NFB)، شين ناغل و ستيف بارسونز و باولو لوستريتو، في 1 فابرير أن إنخفاضاً كبيراً في إنتاج الذهب يلوح في الأفق بحلول 2017. و ذلك لأن منتجين الذهب المهمين لم يكتشفوا رواسب ذهب عالية الجودة خلال الأعوام الماضية كافية لتحافظ علي معدل إنتاجهم الحالي.

و بالإضافة إلي ذلك، لا يمكن للشركات الاأصغر أن تعوض هذا النقص، فتمويل هذه الشركات كان سيئاً للغاية لسنوات عديدة، و لا يبدو أن هناك تحسنناً قريباً أو بعيداً. و أضاف محللي البنك أن عدداً من العوامل الأخري ساعدت علي تعجيل هذا الموقف، مثل تأجيل المشاريع الكبيرة لتعدين الذهب أو إلغائها تماماً.

و يضغط المساهمون الساخطون علي شركات التنقيب عن الذهب ضغوطاً كبيرة لتحسين أداء أسعار الأسهم في البورصة و زيادة عائدات توزيع الأرباح. و لتلبية طلبات المساهمين، توجهت شركات عديدة لطور تقليل النفقات، و أثر ذلك علي المشاريع إما بتأجيلها أو بإلغائها.

تحذيرات أخري عديدة

و لم يكن محللي البنك الوطني المالي وحدهم من أطلقوا هذه التحذيرات. بيير لاسوند، رئيس مجلس إدارة شركة فرانكو نيفادا (Franco Nevada – NYSE: FNV) أبدي ملحوظة شبيهة بمؤتمر التعدين في فانكوفر الشهر الماضي. فقال أن العرض من الذهب العقد الماضي لم يكن عظيماً، بغض النظر عن دوافع إرتفاع أسعار الذهب.

فالإكتشفات العملاقة للذهب (20 مليون أوقية) إنخفض خلال الخمسة أعوام الماضية لتصل إلي 2 مليون أوقية فحسب، و لم يحدث أي إكتشاف في العاميين الماضيين، علي عكس العقود السابقة، فقد أكتشف 14 راسب عملاق في الثمانينات و 11 في التسعينات.

و أضاف لاسوند أن الإكتشافات الجديدة مؤخراً أقل في الجودة من الإكتشافات في الماضي. فكان متوسط جودة الذهب الخام في الخمسينات 12 جم/طن، و حالياً أجود الخامات المكتشفة 3 جم/طن، بالإضافة إلي أن العديد من الإكتشافات الحالية تعمل بخام 1 جم/طن.

هذا و بالإضافة إلي رؤوس الأموال الازمة لمشروعات الذهب تقفز بجنون مما يجعل الموقف الآن يبدو كئيباً لتعدين الذهب.

و يعتقد لاسوند أن الأمل الوحيد لإنقاذ تعدين الذهب هو إكتشاف تكنولوجيا أحدث كالتكنولوجيا المستخدمة في مجال البترول و الغاز.

و يتوقع بيتر كراوث، الخبير الإقتصادي في موني مورنينج (Money Morning) أن تصل أسعار الذهب لمستوي 2200 دولار للأوقية هذا العام 2013.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً