مقتطفات من السوق: هاكيت: تصحيح الأسهم قد يضغط علي السلع، و سينتج عنه تحول للسلع المقدرة بأقل من قيمتها

مقتطفات من السوق: هاكيت: تصحيح الأسهم قد يضغط علي السلع، و سينتج عنه تحول للسلع المقدرة بأقل من قيمتها مقتطفات من السوق: هاكيت: تصحيح الأسهم قد يضغط علي السلع، و سينتج عنه تحول للسلع المقدرة بأقل من قيمتها

المصدر: أخبار كيتكو

صرح شون هاكيت، رئيس مؤسسة هاكيت للإستشارات المالية، بأن الأسهم قد تمثل مخاطرة بسبب التصحيح المنخفض لقيمها، و هذا قد يعني مبدئياً سحب سوق السلع الأساسية قبل سحب نقود الإستثمار، و بعدها سيتجه هذا التصحيح لسوق السلع الأساسية. و من المعروف أن سوق السلع يتكون من منتجات الطاقة كخام برنت و المعادن، كالفضة و الذهب و النحاس.

و يستمر هاكيت بقوله أن السلع و سوق الأسهم المالية مرتبطان، بعد أنهيار 2008، و لكن تغير هذا النمط منذ 2011 و خاصة خلال الستة أشهر السابقة.

و قال هاكيت: ” كلما إرتفعت أسعار الأسهم، كلما زادت مضارابات البيع في سوق السلع، لأن المال يطارد الأسواق ذات الأداء الجيد.”

و يضيف هاكيت أن هذا عكس ما حدث في 2007-2008 تماماً، عندما تم بيع الأسهم و السندات لمطاردة الأداء القوي لسوق السلع الأساسية. و أن الفقاعة الحالية في سوق الأسهم و البورصة تعد بتصحيح من 10% إلي 20% في القريب العاجل.

و قال هاكيت أن تصحيح بهذا الحجم من المرجح أن يحرك سوق السلع عامة لمرة أخيرة لأسفل حتي يختبر مستوي قاع يونيو 2012. و إذا حدث هذا، فأضعف الأسواق هي أسواق المعادن و البترول.

و لكن، إذا حدث تصحيح معقول للبورصة، سيولد هذا التصحيح عودة مرة أخري من سوق الأسهم لبعض السلع المقدرة بأقل من قيمتها.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً