خبير يطالب المانيا بالاستغناء عن جزء من حصتها العالمية في الذهب

elyse_slaine خبير يطالب المانيا بالاستغناء عن جزء من حصتها العالمية في الذهب

طلب الخبير الاقتصادي الالماني ” غوستاف هورن ” مدير معهد بحوث الاقتصاد الكلي القاطن في المانيا ان تقوم ادارة البنك المركزي الالماني ( بوندسبنك ) بالاستغناء عن جزء من احتياطياتها من الذهب عن طريق البيع حيث يري انه لا يوجد سبب ” عقلاني ” علي حد وصفه من الناحية الاقتصادية يدفع البلاد للاحتقاظ بهذا الحجم الكبير من احتياطيات الذهب العالمية .

ويري ” هورن ” انه يجب الاستفادة مما يمكن ان يجنيه هذا البيع في دفع الاقتصاد الذي بدء يضعف بصورة ملحوظة ومقلقة حيث اضاف ان ذلك من شانه ان يحافظ الميزانية الخاصة بالدولة والاستغناء عن الاستدانة لسد العجز حيث فسر علي حد قوله ان الغرض من الاحتفاظ بالذهب هو تغطية البنوك المركزية لعملاتها الا انه يري من وجهة نظره ان الذهب قد فقد هذه الميزة امام العملات المهمة منذ زمن طويل حيث لم يقوم الذهب بتغطية اليورو ابدا كما يقول .

وجدير بالذكر ان المانيا تمتلك ثاني اكبر احتياطي للذهب في العالم حيث بلغ بنهاية عام 2011 ما يساوي 3396 طنا بقيمة بلغت 144 مليار يورو ( 190 مليار دولار تقريبا ) حيث يحتفظ 1563 طن بالولايات المتحدة بالبنك المركزي الامريكي دون مقابل و374 طن ببنك فرنسا المركزي بلا مقابل في حين تحتفظ 450 طن ببنك انجلترا المركزي مقابل 500 الف يورو سنويا .

وتحتفظ المانيا ب 1036 طنا ببنكها المركزي وسط رفض البنك المركزي للدعاوي التي ترغب بجلب الاحتياطيات لداخل المانيا مع العلم بانه من المنتظر ان يتم احضار 150 طن من الكميات خارج المانيا علي مدار 3 سنوات .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار, أخبار الذهب. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً