الذهب والفراعنه

من المعروف أن القدماء المصريون اتخذو الشمس كالأله لهم وقد كان أله الشمس أعلى من أي أله أخر في ذلك الوقت وكانت الهديه الأكثر شيوعا التي قدمت إلى هذا الأله هدايا مصنوعه من الذهب وقد إستخدم هذا المعدن لتمثيل الشمس بسبب بريقه ولونه

وفي مصر القديمه سمح للملوك والملكات فقط بارتداء هذا المعدن البراق ولكن بعد حين سمح لأعضاء المحكمه بإرتداءه

وكانت السفن الحربيه المصريه مليئه بالتماثيل وعناصر زخرفيه مصنوعه من الذهب.

وعلاوه على ذلك كان معروف فوائد الذهب في العلاج فقد إستخدمته المرأه المصريه لوجها للتدليك ولإعطاء بشره نظره وشبابيه فقد أصبحو مفتنون بهذا المعدن وقد أمروا أيضا بدفنهن مع أقنعه ومجوهرات ذهبيه

وأيضا أمتلأت مقابر الملوك بالذهب التي كان ينظر إليه بانه معدن لا غنى عنه في الحياه الأخرى في ذلك الوقت وكان المحكوم عليهم هم الذين يقومو بصهر الذهب وتشكيله بإشراف العساكر

وهناك كنوز هائله من الذهب يمكن العثور عليها في المقابر المصريه ولكن العديد منها دمر و75% من التحف الذهبيه لا تزال مدفونه في الرمال

وكانت في هذا العصر على شكل حلقات ذهبيه لتسهيل نقله وتداوله

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف مقالات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً