وزارة العمل السعودية تؤنث محال الذهب

690559_226023 وزارة العمل السعودية تؤنث محال الذهب

هي ليست دعابة ولكنها حقيقة حيث تدرس وزارة العمل السعودية تأنيث محال الذهب بالمملكة وذلك بعد ان استطاعت ان تقوم بتأنيث انشطة تجارية متعددة من قبل مثل محال الملابس الجاهزة النسائية والملابس الداخلية النسائية ومحال ادوات التجميل وغيرها من العديد من التجارات التي تمس السيدات بالمقام الاول .

ويقصد بتأنيث التجارة في المملكة ان تحل السيدات السعوديات محل العمالة الاجنبية او الذكور في التجارات السالف ذكرها الا انه لم يحدث مثل ذلك اللغط بخصوص مجال من المجالات كما اثير عن نية الوزارة حول تجارة الذهب .

وذكرت مصادر مطلعة ان الوزارة تدرس حاليا المشروع من اجل تطبيقه بالمحال التجارية بالاسواق والمراكز التجارية الكبري مع امكانية اجبار اصحاب المحال لتوظيف السيدات السعوديات والاستعاضة بهم عن العمالة الاجنبية مع توفير دعم مناسب من صناديق الموارد البشرية الا ان هذا الاعلان قد لقي صخبا هادرا والعديد من التعليقات المتابينة بين الغضب والسخرية .

وتمحورت التعليقات حول حجم الاختلاط المتزايد في حال تنفيذ مثل هذه الفكرة في مجتمع يتصف بالمحافظة والفصل بين الجنسين في ظل تنامي المخالفات الشرعية في المجتمع السعودي جراء الاختلاط كما جاء علي لسان البعض .

وعلق منصور الخميس وهو مدير مكتب لصحيفة رائجة الانتشار بالمنطقة الشرقية مع تأنيث محلات الذهب أين يذهب الموظف السعودي؟ واصفاً القرار بأنه “ارتجالية وتخبط جديد لوزارة العمل فيما سخر د. عبدالعزيز الهذيل من قسم العقيدة في جامعة الامام ساخراً: ” حسناً.. سنقترح تأنيثا كاملا لكل المحلات، في سوق مؤنث بالكامل، لتأخذ المرأة كامل راحتها في البيع والشراء.. لماذا يرفضون؟

ولم تقتصر السخرية علي ذلك بل كان للمواقع الاجتماعية نصيبها فقد كتب محمد أبانمي في حسابه على تويتر، حيث كتب يقول: ” الذي يعمل في محلّات الذهب “سعوديّون” ! .. يعني يطردون ربّ الأسرة وتكون زوجته مكانه ؟! .. حل بطالة أم ترسيخ فِكر ؟” ويضيف أحمد الصالح قائلاً: ” حينما تزعم وزارة العمل بأن تأنيث محلات الذهب سيقضي على البطالة وفي ذات الوقت تغض الطرف عن الشركات العملاقة فهي تستخف بعقول أفراد المجتمع”.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب. الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً