تورط وزير البترول السابق مع شركه اسرائليه

ينظر النائب العام فى مصر عن واقعه تورط وزير البترول السابق سامح فهمى فى السماح لشركات  إسرائيليه فى التنقيب على مناجم الذهب بالصحراء الشرقية. والشركة تدعى ماتز هولدينج يونايتد يساهم فيها رجل أعمال سودانى وآخر سورى  وآخر إسرائيلى

وقد استلم النائب العام بلاغين مقدمين من الجهاز المركزى للمحاسبات والرقابة الإدارية حول عمليات بيع مناجم الذهب المصرية لشركات أجنبية، لاستخراج  الذهب وبيعه  فى الخارج دون مراقبة أو محاسبة اى جهه مسئوله بالدوله

وهذه المناجم قد بيعت بموجب اتفاقيات قانونية صدق عليها مجلس الشعب، ومنحت الذهب للشركات الأجنبية دون حساب.

وبموجب هذه الاتفاقيه المصدق عليها من مجلس الشعب أن تنفق الشركة المستثمرة كل ما يتطلب فى عملية استخراج الذهب من أموال، ثم تحصل على ماتنتجه حتى تغطى المصروفات ، وبعدها يتم اقتسام الإنتاج بين الحكومة المصرية والشركة المستثمرة.

ولكن الذى حدث من فساد الوزير  أتاح للشركات المستثمرة المبالغه فى كشوف مصروفاتها وجعلها تستحق الحصول على إنتاج الذهب كاملا لعدد كبير من السنوات

وكانت الاتفاقيه تقوم على منح هذه الشركة منجم دونقاش رغم أنها لم تلتزم بالاتفاقية التى وقعتها منذ 16 عاما لاستخراج الذهب من منجم حمش، مقابل 5 ملايين دولار على أن تقوم الشركة باستخراج الذهب لمدة 20 عاما

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً