هل يمكن أن يكون االذهب سبب وصول الإنسان القمر؟

الذهب معدن غير سام وموصل جيد للكهرباء.

والمعروف أن الذهب إستخدمه القدماء المصريون في صنع الأهرامات ودفن الفراعنه مع الذهب وكان العديد من الملوك في القرون الوسطى عروشهم من الذهب والدروع أيضا .

ولكن الغريب أن الذهب أستخدم في هندسه الطيران فجميع المركبات الفضائيه المنتجه أوالتي أطلقتها ناسا لديها كميه من الذهب في داخلها بسبب مميزاته فهو يستخدم في الدوائر فهناك عناصر معينه في جميع المركبات الفضائيه تغطى بطبقه رقيقه من الذهب وهذه الطبقه تعمل على عكس الأشعه تحت الحمراء وتحافظ على درجه حراره المركبات الفضائيه على النحو المطلوب وفي غياب هذه الطبقه سيؤدي في زياده هائله في درجات الحراره داخل المركبه .

فإذا لم يوجد الذهب ما كان الإنسان زار القمر فقد أستخدم في شكل صفائح 0.15مم لتلعب دورا مهما في الحمايه من الإشعاع فهو عاكس فعال للموجات الحراريه العاكسه للشمس .

فأحتياجات الذهب زادت فهو يعتبر كعنصر أساسي في السفر في الفضاء فهو أكثر أمانا

على سبيل المثال أكثر من 40.8 كجم من الذهب أستخدم في بناء مكوك الفضاء الأمريكي العروف بإسم

(US Columbia space shuttle )

فأستخدم في الدوائر التي تم إنشاؤها في داخل المركبات الفضائيه بالإضافه إلى ذلك بعض أجزاء من مركبات الفضاء والأجنحه تغطى بطبقه رقيقه من الذهب التي تعمل على عكس الأشعه تحت الحمراء ويعمل أيضا على التحكم في درجه الحراره داخل المركبه وبدونها فإن المركبه تمتص الكثير من الحراره

وبإضافه إلى ذلك يستخدم كماده للتشحيم بين الأجزاء الميكانيكيه المتنوعه في المركبه

كما يستخدم الذهب في صنع خوذات رواد الفضاء فالقناع الواقي مطلي بطبقه رقيقه للغايه من الذهب الذي يحول دون الإصابه بالإنبعاث الضار من الشمس

والجدير بالذكر أن الذهب وسع السفر في الفضاء على مر السنين

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف مقالات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً