الجنية المصري يسجل أسوأ مستوياته

الجنية المصري يسجل أسوأ مستوياته

صرح البنك المركزي المصري ان الجنية المصري قد سجل اعلي تراجعا له امام الدولار الامريكي وذلك لاول مرة منذ اكثر من سبع سنوات ونصف وذلك بعد الكشف عن بيانات اقتصادية بشان حجم الاحتياطي من النقد الاجنبي المصري حيث اوضحت تلك البيانات ضعفا اقتصاديا كامنا كما اشار بعض المحللين الاقتصاديين .

وكان الجنيه المصري قد سجل امس الاثنين مستوي جديد حين بلغ 6.1015 جنيه / دولار وهو ادني مستوي منذ 30 ديسمبر من عام 2004 وقد صرحت مجموعة هيرميس المالية ان البنك المركزي المصري يتبني سياسات تسمح بحدوث هبوط تدريجي لقيمة الجنيه مما حدا المجموعة لتعديل توقعاتها بشان التراجع لقيمه حيث قالت انه من المرجح ان تصل قيمة الدولار الي 6.25 جنيه بنهاية 2012 بدلا من توقعها السابق الذي توقف عند 6.10 جنيه للدولار .

جدير بالذكر ان البنك المركزي قد انفق ما يربو عن 20 مليار دولار منذ اندلاع الثورة بعد تراجع واردات العملة الصعبة بتراجع السياحة والاستثمار الداخلي .

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً