اكتشاف مصرى لمنجم ذهب فى اثيوبيا

ذكرت شركه تعدين مصريه إن نتائج الاختبارات الدولية والتي أجرتها لمناطق استكشاف تعمل بها غرب إثيوبيا، قد كشفت عن توافر معدن الذهب وبجودة مرتفعة.

أن الشركة بدأت المرحلة الأولى من عمليات البحث والاستكشاف عن الذهب بمنطقة غرب إثيوبيا خلال عامي 2009 و2010 وشملت 10000 متر طولي من الحفر، متمثلة في 89 بئرا حفروا في منطقتي «ديش مونتين» و«ابتسلو» الواقعتين ضمن المنطقة المرخصة لها.

وقد  تم إرسال العينات الناتجة من الآبار بالمنطقة إلى معامل دولية متخصصة معتمدة نتائجها دوليا، لتحليل تلك العينات ومعرفة نتائج وجود معدن الذهب والمعادن النفيسة الأخرى في تلك الآبار، وتم تسلم النتائج لأول 17 بئرا حفروا بتلك المنطقة، أشارت إلى وجود معدن الذهب بجودة مرتفعة بهذه الآبار .

إن هذه النتائج الايجابية لمعدن الذهب تعتبر إشارة مهمة إلى نجاح برنامج البحث عن الذهب في إثيوبيا الذي تقوم به الشركة، مشيرة إلى أنه من المتوقع تسلم نتائج 23 عينة إيجابية أخرى في منتصف الشهر الحالي

وذكر مسئول إن نشاطها تأثر بشدة جراء الأحداث الأخيرة مما اثر على نشاطها بالبورصه، وحتى الآن ما زالت الشركة تعاني انخفاضا ملحوظا في حجم مبيعاتها، حيث انخفضت مبيعات الشركة في حدود 40%، بالإضافة إلى انخفاض الإيرادات.

وتملك الشركه المصريه  عدة مناطق استكشاف عن الذهب أيضا في السودان والجزائر، إضافة إلى إثيوبيا  وهي مناطق تشير الأبحاث إلى أنها غنية بالذهب وغيره من المعادن الغنية بالذهب. ومن المتوقع أن يبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وإثيوبيا خلال السنوات الثلاث المقبلة، نصف مليار دولار

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً