انخفاض اسعار الذهب فى مصر

الارتفاع الكبير في أسعار الذهب عالمياً بحالة عدم الاستقرار والاضطرابات الموجودة في منطقة الشرق الأوسط، دفع المستثمرين للأقبال على شراء الأصول التي تعد ذات ملاذ آمن مثل الذهب، بالإضافة إلى الزيادة التي شهدتها أسعار المنتجات البترولية نتيجة الاضطرابات في منطقة الخليج، والمخاوف من تعرض حركة النقل عبر قناة السويس للخطر

سجلت أسعار المشغولات الذهبية مزيداً من الانخفاض في الأسواق المحلية المصرية خلال الأحداث الراهنة ليبلغ الجرام 21 مستوى 220 جنيها للبيع و219 جنيها للشراء، فاقدا 5 جنيهات عن تعاملات منتصف الأسبوع الفائت، في حين بلغ سعر الجنية الذهب 1760 جنيها للبيع و1758 جنيها للشراء.

إن السعر الذي وصلت إليه منتج الذهب الآن ليس مراكباً للأسعار العالمية، معللاً ذلك بحالة الكساد التي تجتاح السوق المحلية، خاصة بعد حالات السرقة الجماعية التي تعرضت لها متاجر الذهب مع نهاية شهر يناير الفائت، بالتزامن مع حالة الانفلات الأمني بالمجتمع.. تضرر صناعة الذهب من قرار منع التصدير، وقدر قيمة الصادرات بنحو ‏63‏ مليون دولار شهريا ما يدر على البلاد أمولا ضخمة

ومن المقترح وضع ضوابط علي تصدير الذهب لضمان عودة عائدات التصدير مرة أخري كإجراء بديل لحظر التصدير وقد حققت أسعار الذهب في مصر مستوي تاريخيا ليبلغ سعر الجنيه الذهب 1906.24 جنيه وسجل سعر الجرام  (عيار 21 )  238.28  جنيها  عيار( 24)272.31  جنيه   وعيار( 18)  204.24 جنيه للجرام

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً