تراجع عائدات قناه السويس وارتفاع فى اسعار العملات الاجنبيه

تراجعت عائدات قناة السويس خلال يناير الماضي لتصل إلى 416.6 مليون دولار في مقابل 423.4 مليون دولار في الشهر السابق له بنسبة انخفاض بلغت 1.6%.

والسبب الرئيسى هو تراجع فى إجمالي عدد السفن العابر للقناة خلال الفترة بنسبة 3.8% ليصل عددها إلى 1458 سفينة في مقابل 1544 سفينة فضلا عن تراجع كبير في عدد ناقلات البترول خلال تلك الفترة ليصل عددها إلى 298 خلال يناير 2011 في مقابل 331 ناقلة في ديسمبر 2010.

وأوضح أن التراجع شمل السفن الأخرى لتصل إلى 1187 سفينة في يناير 2011 في مقابل 1213 سفينة في الشهر السابق له فضلا عن تراجع الحمولات بنسبة 1.4% لتصل إلى 75.5 مليون طن في مقابل 76.6 مليون طن.

و تراجع ايضا إنتاج حديد التسليح بنسبة بلغت 26.2% ليصل إجمالي الإنتاج إلى 476.6 ألف طن في مقابل 646 ألف طن خلال ديسمبر 2010 فضلا عن تراجع المبيعات بنسبة تقترب من 16% لتصل المبيعات إلى 617.6 ألف طن خلال يناير 2011 في مقابل 734.7 ألف طن في ديسمبر 2010.

وقد شهدت اسعار العملات ايضا ارتفاعا ملحوظا  فقد وصل سعر الدولار مقابل الجنية خلال فبراير الماضي 2011 بنسبة 1.7% ليصل سعر الدولار إلى 5.90 جنيها خلال فبراير في مقابل 5.80 جنيها خلال يناير السابق له.

وارتفع سعر اليورو بنسبة 3.6% ليصل إلى 8.02 جنيها خلال فبراير في مقابل 7.74 جنيها خلال يناير، والجنية الإسترليني بنسبة 3.7% ليصل إلى 9.48 جنيه

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات. الأوسمة: , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً