انخفاض سعر الذهب المصرى

– ما زالت الاثار السلبية للثورة المصرية موجودة حيث انخفضت اسعار المشغولات الذهبية ليبلغ الجرام نحو 220جنيها للبيع و 219 جنيها للشراء فاقدا 5 جنيهات عن تعاملات الاسبوع الماضى وايضا سعر الجنيه الذهب 1760 جنيها للبيع و 1758 جنيها للشراء ويحدث هذا الهبوط رغم ارتفاع اسعار الذهب عالميا
-صرح رئيس شعبة الذهب بالاتحاد العام للغرفة التجارية بان سعر الذهب فى السوق المحلية ليس مواكبا للاسعار العالميةنظرا لحالات السرقة التى حدثت لمتاجر الذهب وايضا حالة الانفلات الامنى بالمجمتع اما عن ارتفاع الذهب فى الاسواق العالمية فهو يرجع الى اقبال المستثمرين على شرائه  كملاذ  امن  بسبب  الاضطرابات   الموجوده  فى الشرق  الاوسط  وايضا  بسبب  ارتفاع  اسعار النفط  والخوف  من تعرض حركه  النقل عبر قناه السويس للخطر
–  وقامت  معظم  بورصات  الذهب  اغلاق  تعاملاتها  الاسبوع  الماضى  عند  1390    دولارا  للاوقيه  ويرجع  انخفاض   الذهب  فى السوق المحليه   الى عدم وجود سيوله  لدى  تجار الذهب  وحاله الركود  التى يشهدها  محال الذهب  وقام التجار  بخفض  سعر البيع  حيث  يأملون فى حدوث  حاله  من الرواج  فى البيع والشراء

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار. الأوسمة: , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً