ساويرس يشتري اكبر شركة للتنقيب عن الذهب بالسودان

منغوليا تضغط علي ريو تينتو قبل مباحاثات أزمة منجم أويو تولجوي ساويرس يشتري اكبر شركة للتنقيب عن الذهب بالسودان

فى الأسبوع الماضى قالت شركة التعدين الكندية لا مانشا ريسورسز أكبر لاعب فى السودان، إنها وافقت على أن تشتريها شركة مملوكة لرجل الأعمال المصرى نجيب ساويرس.

وقالت لا مانشا إن الصفقة ستساعدها على تطوير منجم الحصاية أكبر منجم للذهب فى السوادن والذى تشغله شركة أرياب للتعدين التى تملك الحكومة السودانية أغلبية أسهمها بينما تملك الشركة الكندية 40 بالمئة منها.

وقال بارى “مع تدفق السيولة من ثرى مصرى ستكون الشركة فى وضع جيد وستواصل التنقيب والتطوير”.

غير أن الشركات الأجنبية تواجه عددا من المعوقات فى التعامل مع حكومة تفتقر للأموال.

وتقول مصادر عليمة ببواطن هذا القطاع إن رسوم الامتياز التى يتعين على هذه الشركات دفعها أعلى مما فى دول افريقية أخرى مثل غانا أو اريتريا اللتين أصدرتا قوانين أكثر تشجيعا للاستثمار.

وقال عبد الرحيم حمدى وزير المالية السابق “تحت الضغط يعيدون النظر الآن فى القوانين”.

وغالبا ما تكون مشروعات التعدين باهظة التكلفة لأن معداتها تنقل عبر مسافات طويلة. وتخرج الجامعات المحلية عددا قليلا من المؤهلين للعمل بالتعدين وغالبا ما تعتمد الشركات على قوى عاملة كبيرة من المغتربين.

وبسبب الحظر التجارى الذى تفرضه الولايات المتحدة على الخرطوم منذ عام 1997 لدورها فى إيواء إسلاميين بارزين فى الماضى من بينهم أسامة بن لادن تحجم معظم الشركات الغربية عن المجىء إلى السودان بينما تعانى الشركات التى تأتى من ظروف صعبة. وترفض البنوك الغربية بشكل روتينى تمويل المشروعات فى السودان.

وبالرغم من أن الحكومة تأمل فى تحقيق أرباح سريعة يقول حمدى إن العديد من المشروعات ستحتاج ثلاثة أعوام إلى خمسة لتبدأ الإنتاج.

وتتوقع لا مانشا مثلا أن يتراجع إنتاج الذهب العائد إليها نحو 16 بالمئة هذا العام بسبب استنفاد الطبقة العليا فى منجم الحصاية الرئيسى بعد استغلالها لمدة 20 عاما. وتحتاج الشركة للاستثمار فى تقنيات جديدة للحفر على مستويات أعمق.

وقال سعيد تاجر الذهب الذى يتاجر مع البنك المركزى إن منقبين غير محترفين فى المنجم الذى يزوره كل شهر يواجهون نفس المشكلة.

وتابع “فى بادئ الأمر كانوا يتجولون بأجهزة كشف المعادن ويكتشفون الذهب على السطح. الآن يحتاجون للحفر على مستوى أعمق. الأمر يزداد تكلفة”.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار الذهب. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً