توقعات بارتفاع مؤشرات البورصة خلال رمضان

طلعت مصطفى يقود الاسهم المصرية صعودا توقعات بارتفاع مؤشرات البورصة خلال رمضان

قال إيهاب سعيد، خبير سوق المال، إن مؤشر السوق الرئيسى EGX30 فشل بجلسات الأسبوع الماضى فى الاقتراب مجددًا من مستوى الـ5000 نقطة ليميل فى أدائة إلى التحرك العرضى أغلب الجلسات بين مستوى الـ4680 نقطة ومستوى الـ4850 نقطة مع انخفاض واضح فى قيم وأحجام التداولات، الأمر الذى يبرز حالة الترقب والحيرة التى تسيطر على أداء المتعاملين فى مع دخول شهر رمضان المبارك وكذلك عدم وضوح الرؤية بشأن حكم محكمة القضاء الإدارى والخاص باللجنة التأسيسية لوضع الدستور لما لها من تبعات غاية فى الأهمية وتأثير مؤكد على أداء مؤشرات السوق.

وهذه ظهرت بوضوح من خلال النطاقات الضيقة التى تحركت فيها أغلب الأسهم القيادية وبشكل خاص الأسهم ذات الوزن النسبى العالى كسهمى أوراسكوم للإنشاء والصناعة والبنك التجارى الدولى وكذا أوراسكوم تيليكوم واوراسكوم للاتصالات لاسيما بعد تحريك الحدود السعرية على الأخيرة فى اعقاب انتهاء الحق فى الكوبون لحامل السهم يوم الاثنين الماضى.

أما فيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 فلم يختلف حاله كثيراً عن نظيرة EGX30 فى ميلة إلى التحركات العرضية أغلب جلسات الأسبوع بين مستوى الـ417 نقطة ومستوى الـ427 نقطة بفعل ذات الأسباب السالف ذكرها والتى بطبيعة الحال أثرت بدورها على أداء كافة الأسهم الصغيرة والمتوسطة وبشكل خاص تلك الأسهم ذات الوزن النسبى العالى.

وأما عن قيم وأحجام التداولات بجلسات الأسبوع المنتهى فلا شك أنها شهدت تراجعا واضحا لاسيما بجلسة الأحد التى اقتربت فيها من الـ160 مليون جنيه وحتى التحسن النسبى الذى شهدته بجلسة الثلاثاء والذى قاربت فيه أحجام التداولات على الـ400 مليون لم يكن سوى بسبب تنفيذ بعض الصفقات على أسهم قيادية معينة ومنها سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة، بالإضافة للكميات الكبيرة التى تم تنفيذها على سهم أوراسكوم للاتصالات فى أعقاب انتهاء الحق فى الكوبون لحامل السهم ليتراوح سعرة بعد تحريك الحدود السعرية بين مستوى الـ0,44 قرش ومستوى الـ0,40 قرش.

وعن فئات المتعاملين فقد شهدت تبايناً واضحاً بين كافة الفئات سواء المستثمرين المصريين أو الأجانب أو حتى العرب ولم يتضح لهم سلوك واضح يمكن معه استيضاح اتجاه أى منه، فقد تبادلوا المراكز بين صافى البيع وصافى الشراء طيلة جلسات الأسبوع وإن كانت أغلب عمليات الشراء كما هى العادة جاءت فى نصيب المتعاملين المصريين.

وعن توقعاتنا تجاة أداء كلا المؤشرين بجلسات الأسبوع الحالى والذى ستقتصر تعاملاته على أربعة جلسات فقط، نظراً لعطلة يوم الاثنين الموافق 23 يوليو، لاسيما فى ظل إغلاق كلا المؤشرين مع نهاية الأسبوع قرب ذات المستوىات التى أغلقا عندها نهاية الأسبوع قبل الماضى وفيما يتعلق بمؤشر السوق الرئيسى EGX30 الذى أغلق قرب مستوى الـ4867 نقطة فتركيزنا سيكون منصبا على مستوى المقاومة الجديد قرب الـ4850 نقطة والذى إن نجح فى تأكيد تجاوزة بالبقاء أعلاه فنتوقع معه أن يواصل صعوده فى اتجاه مستوى الـ5000 – 5100 نقطة وستبقى تلك الرؤية قائمة طالما حافظ المؤشر على ثباته أعلى مستوى الدعم الجديد قرب الـ4600 نقطة.

أما فيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بجلسات الأسبوع الحالى فتركيزنا سيكون منصبا على مستوى المقاومة الجديد قرب الـ431 نقطة والذى إن نجح فى تأكيد تجاوزه بالبقاء أعلاه فنتوقع معه أن يواصل صعوده فى اتجاه مستوى الـ440 – 445 نقطة وستبقى تلك الرؤية قائمة طالما حافظ المؤشر على ثباته أعلى مستوى الدعم الجديد قرب الـ415 نقطة.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار إقتصادية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً