التوترات السياسية والمصايف تزيد وتيرة الركود بسوق الذهب

599489_185933 التوترات السياسية والمصايف تزيد وتيرة الركود بسوق الذهب

شهدت اسواق الذهب ركودا ملحوظا ،و لاتزال حركة البيع والشراء طفيفة للغاية بسبب اتجاه بعض الاسر المصرية للسفر الى المناطق الساحلية والمصايف هروبا من الحرارة الشديدة للصيف بالاضافة الى استمرار التوترات التى تشهدها البلاد والاعتصامات والاضرابات .

وقال امير عبده عضو مجلس ادارة الشعبة العامة للمشغولات الذهبية بالاتحاد العام للغرف التجارية ان التوترات السياسية واتجاه البعض للمصايف ساهما بشكل كبير فى حالة الركود لافتا الى ان سعر المعدن الاصفر عاود تراجعه مرة اخرى داخل السوق المصرى مسجلا انخفاضا بقيمة جنيهين ليصل سعر الجرام عيار 21 الى 266 بدلا من 268 جنيهًا للجرام، وعيار 18 انخفض سعره من 228 بدلا من231 جنيهًا للجرام، وعيار 14 انخفض ليسجل قيمة177 بدلا من 178 جنيهًا للجرام، وعيار 24 وصل إلى304 بدلا من 306 جنيهات للجرام و انخفض عيار 22 ليسجل 279، بدلا من 280 جنيهًا للجرام، ووصل سعر الجنيه الذهب إلى 2132، بدلا من 2144 جنيها.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار الذهب. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً