المواردى للقاهرة اليوم .. منع تصدير الذهب للخارج يفتح طريق التهريب

تعددت التساؤلات بعد القرار المصرى بمنع تصدير الذهب ومشغولاته فى مصر.
وفى إتصال من برنامج القاهرة اليوم للإعلامى عمرو أديب مع أ/ أحمد المواردى عضو مجلس إدارة إتحاد الغرف التجارية وهو من أكبر مصدرى الذهب المصريين ، قال المواردى ان وقف تصدير الذهب كارثه فى حد ذاته ، وبوجود المصدرين المصريين للذهب يتم تساوى اسعار الذهب فى مصر مع الأسعار العالميه لباقى الدول، ونتيجه لعدم تصدير الذهب سيتم بيع الذهب المستعمل لمن يحتاج بيعه بأسعار قليلة جدا نتيجة لعدم رواج الذهب فى مصر وسوف يكون هناك فارق كبير بين سعر الذهب فى مصر والسعر العالمى.
وبناء على ذلك سيقوم المهربين بإرسال الذهب للخارج وعدم تحصيل مبالغ هذه الكميات فى مصر.
وقال المواردى انه حاول ان يقابل د.م/ سمير الصياد وزير التجارة والصناعة أمس “الإثنين” ولكنه لم يستطع بسبب إنشغال الوزير، وذلك لعرض هذه المشكلة عليه، وان رئيس شعبة الصناعة ورئيس شعبة التجارة قاموا بمقابلة الوزير السابق ذكره اليوم وأخبرهم بان هذه القرار يتعلق بالأمن القومى ولا رجوع فيه.
وصرح المواردى ان تكاليف المهربين للذهب كبيرة جدا عن من يصدر الذهب شرعيا الى الخارج ، وذلك لوجود العديد من المصاريف والرشاوى وأن المهرب لا يستطيع تهريب الذهب فى ظل عمل المصدرين وأعضاء إتحاد الغرف التجاريه، وتوقف المصدرين عن العمل سيتيح الفرص الكبيره للمهربين ان يقوموا بالعمل ورواج عمليات التهريب،
وقال ان المصدريين للذهب يحصلوا على مكسب 3000 دولار من كل مائة كيلو ، ولكن بعد إصدار القانون الذى ينص على منع تصدير الذهب للخارج،يستطيع المهربين تحصيل مكسب اكثر من مليون جنيه لل مائة كيلو ذهب.
وتمنى الجميع من وزير التجاره والصناعه إلغاء هذا القرار الذى سيعم الخراب على العديد من الاعمال التجاريه المصريه وسيؤدى إلى انهيار الإقتصاد فى وقت ما.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً