مجلس الذهب العالمي يتوقع زيادة الطلب علي الذهب

436x328_20745_219151 مجلس الذهب العالمي يتوقع زيادة الطلب علي الذهب

في توقعات حديثة لحركة مؤشر أسعار الذهب في عام ٢٠١٢، توقع مجلس الذهب العالمي أن يحقق حجم الطلب العالمي على المعدن الأصفر زيادة بنسبة ٦% خلال الربع الثالث من هذا العام، مقارنة بالفترة نفسها من ٢٠١٠ عند ٩٩١.١ طنا. وقال إن قيمة الذهب المباع عالميا هذا العام، سجلت رقمًا قياسيًا جديدا بلغ ٥٧.٧ مليار دولار أمريكي مرتفعًا الى أعلى قيمة مسجلة له من قبل في الربع السابق التي بلغت ٤٥.٧ مليار دولار بحسب توقعات أسعار الذهب ٢٠١٢.

وارتفع متوسط سعر الذهب الفصلي بنسبة ٣٩% عن مستويات العام السابق ليصل سعر الأوقية (الأونصة) إلى ١٧٠٢.١٢ دولار أمريكي، بينما سجل سعر الذهب رقمًا قياسيًا جديدًا بلغ ١.٨٩٥,٠٠ دولار أمريكي في الخامس والسادس من سبتمبر.

وبلغ طلب الاستثمار العالمي عليه ٤٦٨.١ طنا منذ بدء الربع الحالي، بارتفاع نسبته ٣٣% عن مستواه في الفترة نفسها من عام ٢٠١٠ الذي سجل فيه ٣٥٢.١ طنا وأدى ارتفاع الأسعار إلى تسجيل قيمة قياسية بلغت ٢٥.٦ مليار دولار أمريكي، تمثل نحو ضعف القيمة التي تبلغ ١٣.٩ مليار دولار أمريكي خلال الربع الثالث عام ٢٠١٠.

وزاد الطلب على السبائك والعملات الذهبية بنحو ٢٩% ليصل إلى ٣٩٠,٥ طنا، بحسب توقعات أسعار الذهب ٢٠١٢ مقارنة بـ٣٠٣.٠ أطنان خلال الربع الثالث من عام ٢٠١٠. ومن حيث القيمة، فإن الطلب على السبائك والعملات في الربع الثالث من عام ٢٠١٢ وصل إلى ٢١.٤ مليار دولار أمريكي مقارنة بـ١٢.٠ مليار دولار أمريكي في الربع الثالث من عام ٢٠١٠.

وشهدت صناديق الاستثمار في الذهب القابلة للتداول والمنتجات المماثلة تدفقًا بلغ ٧٧.٦ طنا خلال الربع الثالث من عام ٢٠١٢ بما يتجاوز مستويات العام السابق والتي بلغت ٤٩.١ طنا بنحو ٥٨% وبحسب توقعات أسعار الذهب ٢٠١٢، فقد تراجع الطلب العالمي على المشغولات الذهبية بنسبة ١٠% عن مستواه في الفترة نفسها من العام الماضي ليسجل ٤٦٥.٦ طنا مقارنة بـ٥١٨.٩ طنا.

ومن حيث القيمة، فقد سجل الطلب قيمة قياسية فصلية تبلغ ٢٥,٥ مليار دولار أمريكي مرتفعًا بنحو ٢٤% عن الربع الثالث عام ٢٠١٠ الذي سجل ٢٠.٥ مليار دولار.

وفي توقعات أسعار الذهب ٢٠١٢، وعلى الرغم من ظروف السوق التي تفرض تحديًا، فقد أظهر الطلب على الذهب في قطاع التكنولوجيا العالمية مرونة كبيرة وجاءت مستوياته مستقرة مقارنة بمستوياته في الفترة نفسها من العام الماضي ليسجل ١٢٠.٢ طنا.

ومن حيث القيمة، سجل الطلب من جانب قطاع الإلكترونيات قيمة قياسية جديدة بلغت ٤,٨ مليارات دولار أمريكي. وبلغ صافي مشتريات البنوك المركزية ١٤٨.٤ طنا حيث واصلت زيادة حصتها من الذهب كنسبة مئوية من احتياطياتها الإجمالية. وبلغ حجم المعروض من الذهب في الربع الثالث من عام ٢٠١٢، ١.٠٣٤.٤ طن أي بزيادة قدرها ٢% عن مستويات العام السابق التي سجلت ١.٠١٣.٠ طن وأيضاً بحسب توقعات أسعار ٢٠١٢. وزاد إنتاج المناجم بنحو ٥% ليصل إلى ٧٤٦.٢ طنا مقارنة بـ٧١٠.٩ أطنان خلال الربع الثالث عام ٢٠١٠.

وفي توقعات أسعار الذهب ٢٠١٢، ورغم الأسعار القياسية المُسجَّلة خلال ربع العام، فإن نشاط إعادة التدوير تميَّزَ بالاعتدال النسبي؛ فقد قدمت عملية إعادة تدوير الذهب على مدار الربع الثالث من عام ٢٠١٢، ٤٢٦.٥ طنًا من الذهب المعروض بزيادة قدرها ١٣% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق بعد أن كانت ٣٧٩.١ طنا.

هذا، وقد تراجعت أسعار الذهب في آخر تعاملات الأسواق العالمية يوم الجمعة نحو ١.٥% إذ إن تقريرا مخيبا للآمال عن نمو الوظائف في الولايات المتحدة في يونيو حزيران أثار المخاوف من الانكماش الامر الذي دفع المستثمرين إلى البحث عن ملاذ آمن في الدولار وبيع الذهب مع السلع الأولية الاخرى والأسهم.

وفي قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية نايمكس بلغ سعر عقود الذهب لشهر أغسطس عند التسوية ١٥٧٨.٩ دولارا للاوقية منخفضا ٣٠.٥٠ دولارا.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار الذهب. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً