انتقادات لقرار حظر تصدير الذهب

فى اعقاب القرار الذى تم اصداره بوقف صادرات الذهب حتى 30 يونيو  انتقد مستثمرون في قطاع الذهب بمصر قرار الحكومة وان ذلك من شأنه سيضر بالصناعة والاقتصاد ويفتح الباب لعمليات تهريب للمعدن الأصفر الثمين،كما سيؤثر في إنهاء حالة استقرار الدولار أمام الجنيه المصري.

ولكن الحكومة المصرية تهدف من هذا القرار المفاجئ إلى القضاء على محاولات تهريب أموال كبيرة للخارج بعد تحويلها إلى مشغولات ذهبية أو سبائك.و هذا القرار جاء نظرا لما تمر به مصر من ظروف استثنائية في المرحلة الراهنة وحفاظا على ثروات البلاد إلى حين استقرار الأوضاع.

شركة «سنتامين مصر» ذكرت  أن قرار حظر تصدير الذهب المقصود منه منع تهريب أموال من مصر للخارج من خلال تحويلها إلى ذهب على أشكال مختلفة،و أن هذا القرار لا يسري على الشركه  كما لا ينطبق على إنتاج منجم ذهب «السكري» (الواقع في مدينة مرسى علم

ومنجم «السكري» يعتبر واحدا من أكبر مناجم الذهب في العالم، لاحتوائه على تركيزات عالية من الذهب، بالإضافة إلى ضخامة حجم الاحتياطات المؤكدة به، التي تصل إلى 16 مليون أوقية ذهب، في حين يبلغ إجمالي الاحتياطات غير المؤكدة نحو 20 مليون أوقية، إضافة إلى احتياطات أخرى تحت التأكيد.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً