الذهب والاحداث السياسيه الليبيه

قفزت أسعار الذهب مقتربة من 1410 دولارات للأوقية  فى الأسواق العالمية فى ختام رابع أسبوع من المكاسب المدعومة بتزايد المخاوف من ارتفاع التضخم بسبب الأزمة فى ليبيا وصعود أسعار النفط، بينما انخفض سعره فى السوق المحلية بسبب ارتفاع تكلفة التأمين.

وبلغت مكاسب الذهب  1.5% مع إقبال المستثمرين على شرائه كملاذ آمن، بينما تتصاعد االاحداث السياسيه فى ليبيا،مع تزايدالمخاوف من تعطل صادرات النفط الليبية، التى تساهم بنحو 2% من الإنتاج العالمى، وذلك على الرغم من تدخل السعوديه  لتغطيه  مقدار الانتاج اليبى للنفط وارتفعت أسعار العقود الآجلة للنفط الأمريكى بنسبة 14%، هذا الأسبوع وهى أكبر مكاسب أسبوعية منذ مارس 2009.

وجود ارتباط وثيق بين اتجاه السعرين العالمى والمحلى للارتفاع، رغم تراجع الإقبال على المشغولات الذهبية فى مصر، الذى يرجعه لانخفاض مستويات الدخول لدى المواطنين مما يفسر  ارتفاع  تكلفة تأمين حركة نقل الذهب فى مصر مما خفض من سعره المتداول فى مصر عن نظيره العالمى بفارق يتراوح بين 10 و15 جنيها فى الجرام بينما كان هذا الفرق لا يتجاوز 2 جنيه فى الأحوال العادية، يمثل مكسب التجار وتكاليف النقل العاديه

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً