أستقرار الذهب بالأسواق العالمية

Gold-1 أستقرار الذهب بالأسواق العالمية

استقرت أسعار الذهب فوق 1571 دولارا للأوقية، اليوم الاثنين، بعد تراجعها أكثر من 3% الأسبوع الماضى لكن ارتفاع الدولار الأمريكى والمخاوف من انكماش الأسعار التى أثارها التباطؤ الاقتصادى العالمى من المتوقع أن تحد من المكاسب.

وساهمت المخاوف من التضخم فى استمرار ارتفاع الذهب للعام الحادى عشر على التوالى فى 2011 لكن المستثمرين أصبحوا يخشون من الانكماش بعد تقارير فى الآونة الأخيرة أظهرت علامات على تباطؤ النشاط الاقتصادى العالمى الذى تأثر بالفعل بأزمة الديون فى أوروبا.

وقال المتعاملون فى السوق الحاضرة والذين شهدوا اهتماما محدودا بالشراء فى الأسابيع الأخيرة إن تباطؤ الاقتصاد العالمى قد يدفع صناع الحلى والمستثمرين والمضاربين لتخفيض مشترياتهم.

واستقر الذهب عند 1571.59 دولار للأوقية بعد انخفاضه فى أوائل التعاملات إلى نحو 1567 دولارا وهو ما دفع المضاربين لاغتنام الأسعار المنخفضة ليرتفع المعدن النفيس إلى أعلى مستويات الجلسة عند 1576 دولارا، وفقد الذهب معظم مكاسبه لهذا العام ليستقر دونما تغير يذكر، وارتفعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب ريكى تسليم أغسطس 5.80 دولار إلى 1572.70 دولار للأوقية.

وارتفعت الفضة فى المعاملات الفورية 0.07% إلى 26.86 دولار للأوقية، وزاد البلاتين 0.55% إلى 1435.24 دولار للأوقية بينما ارتفع البلاديوم 0.39% إلى 606.35 دولار للأوقية.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار الذهب. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً