الدولار يزيد من ضغوطه علي اليورو

hm2012050213 الدولار يزيد من ضغوطه علي اليورو

تشبث الدولار بمكاسبه أمام معظم العملات الرئيسية، اليوم الجمعة، بعد أن خفضت وكالة موديز التصنيف الائتمانى لخمسة عشر بنكاًَ كبيراً، بينما دفعت المخاوف حيال النمو العالمى المستثمرين إلى البحث عن ملاذ آمن فى العملة الأمريكية.

وتعرض اليورو لضغوط وظل فوق أدنى مستوياته فى أكثر من أسبوع أمام الدولار، بعد أن ذكرت بيانات ألمانية قاتمة عن معنويات قطاع الأعمال المستثمرين بأن أكبر اقتصاد فى أوروبا يعانى أيضاً بسبب أزمة ديون المنطقة.

جدير بالذكر ان اليورو قد سجل أعلى مستوياته في جلسة اليوم عند 1.2580 مقابل الدولار وهو ما عزاه بعض المتعاملين إلى عمليات شراء لتغطية مراكز مدينة بالإضافة إلى قرار البنك المركزي الأوروبي بتوسيع نطاق الضمانات المقبولة في عمليات الإقراض الا انه مالبث ان تراجع الي 1.2572 دولار مرتفعة 0.3 % عن الإغلاق السابق الا ان هذا لم يكن كافيا لمواجهة تصاعد الدولار امام العملة الاوربية .

وانخفض مؤشر أيفو الألمانى لمعنويات قطاع الأعمال للشهر الثانى على التوالى فى يونيو مسجلاً أدنى مستوياته فى أكثر من عامين، مما يعزز المؤشرات على أن الاقتصاد الألمانى يفقد قوة الدفع.

واستقر مؤشر الدولار عند 82.310 بعد ارتفاعه إلى 82.465 مسجلاً أعلى مستوياته منذ 13 يونيو، والمؤشر فى طريقه لتحقيق أكبر مكسب أسبوعى منذ بداية مايو بعد أن سجل أكبر صعود له فى أكثر من ثلاثة أشهر أمس الخميس.

وحوم الدولار قرب أعلى مستوياته فى خمسة أسابيع أمام الين البالغ 80.525 ين، وجرى تداوله عند 80.34 ين مرتفعاً 0.1 بالمائة عن الإغلاق السابق.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار إقتصادية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً