فرنسا تدرس اصلاحات اقتصاديه عالميه

أعلنت فرنسا توصل دول مجموعة العشرين إلى حل وسط بشأن خطوات يمكن استخدامها لمعالجة التذبذب فى الاقتصاد العالمى الان والخطوات ايضا  تشمل المديونية والعجز والمدخرات والاستثمار والتجارة وميزان المعاملات الجارية.

وكانت الصين قد عارضت محاولات لاستخدام أسعار الصرف الحقيقية والاحتياطيات النقدية لقياس الاختلالات

واجتمع وزراء من دول مجموعة العشرين على مدار يومين في باريس في محاولة للتوصل إلى اتفاق بشأن تقويم التوازن الاقتصادى المفقود بين دول المجموعة والذى يعتقد البعض انه السبب وراء الأزمة المالية العالمية.

ويأتي اجتماع مجموعة العشرين في ظل سخونة قضية ارتفاع اسعار الغذاء والسلع الاساسية.وكان البنك الدولي حذر في وقت سابق من الاسبوع من ان اسعار الاغذية وصلت الى “مستويات خطرة” ودفعت منذ يونيو 44 مليون شخص في العالم الى مستوى الفقر. وكانت 100 منظمة اوروبية ودولية تتقدمها حركة التنمية العالمية وقعت بيانا يحذر مجموعة العشرين مما وصفوه بمخاطر المضاربات.

وأدى ارتفاع أسعار الأغذية عام 2008 إلى اندلاع اضطرابات في عدة دول، وقدر البنك الدولي وقتها أن هناك 125 مليون شخص يعيشون في فقر

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً