السعوديه تعتزم خفض الضريبه الجمركيه على الذهب

طالبت لجنة الذهب والمجوهرات بالسعوديه  مصلحة الجمارك السعودية في تسهيل الإجراءات الجمركية على الواردات من الذهب على ان تكون بنسبه  1%

وذلك من خلال الفسح الفوري للذهب والمجوهرات المستوردة إلى جانب قيام مصلحة الجمارك بفسح البضاعة فورياً باعتماد دمغة العيار، وعلى التاجر بعد فسح بضاعته القيام بتطبيق عيارات الذهب الأخرى بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة

و أن تكون السعودية مركز للذهب والمجوهرات  الرئيسى في الوطن العربي، وتقترح من أجل ذلك تخفيض الرسوم الجمركية إلى 1% أو احتساب الرسوم الجمركية المصنعية فقط حيث أن الذهب معفي من الجمارك، إلى جانب الدعوة لإعفاء الألماس المصقول  وتقترح استرجاع الرسوم الجمركية للتاجر في حال إعادة تصدير الذهب المستورد، ودعم التاجر معنوياً وتعزيز الثقة به. على ان تكون المعامله بالمثل بما  يلاقيه تجار الذهب في الدول المجاورة مثل الإمارات  من دعم حيث يقدمون لهم تسهيلات كبيرة تتمثل في سرعة إجراءات دخول البضاعة وتخفيض التعرفة الجمركية إلى 1%. يأتي ذلك في وقت توقع فيه اقتصاديون ومستثمرون في الذهب مواصلة الذهب في الارتفاع لعام 2011  الفترة المقبلة ومرجعين ذلك إلى الاقتصادات العالمية غير المستقرة والمخاوف من عودة الركود الاقتصادي، إضافة إلى ذلك  تذبذب العملات العالميه الرئيسيه مثل الدولار واليورو  وإقدام البنوك المركزية على شراء كميات كبيرة من الذهب

ومن المتوقع ارتفاع الذهب لعام 2011 بنسبة 3 في المائة ما لم يحدث حدث عالمي على الجانب السياسي والاقتصادي يزيد من ارتفاعه أكثر من ذلك. ارتفاع مشتريات البنوك المركزية مثل بنك بنجلاديش عندما اشترى أربعة أطنان من الذهب وايضا  روسيا والهند كما هناك بعض البنوك المركزية في طور شراء كميات أخرى من الذهب إضافة إلى تدخلات البنوك المركزية لتعديل أسعار العملات مثل بنوك اليابان والصين لتخفيض عملاتها

ارتفاع حجم المبيعات للمعدن الأصفر في السعودية بنسبة 300 في المائة في الربع الأخير من 2009 وهو أعلى ارتفاع في الاستثمار بين دول منطقة الشرق الأوسط

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً