خسائر البورصه الامريكيه واصلاح فى الاقتصاد المصرى

واصل مؤشر شركه نيكى العالميه للأسهم اليابانية خسائره اليوم مع انسحاب المستثمرين من الأصول التى ترتبط على مخاطر أعلى و أغلق مؤشر نيكى على 10579.10 نقطة بانخفاض 0.8% أو 85.60 نقطة، وفقد المؤشر نحو 2% أمس كما هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 1.0% و بعد أن تسببت الاحداث السياسيه فى ليبيا فى رفع أسعار النفط، لتقترب من أعلى مستوياتها فى 30 شهراً والمخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادى فى العالم

تعقد لجنة الاستثمار بجمعية رجال الأعمال المصريين اجتماعاً لمناقشة الأوضاع الحالية للبورصة المصرية فى ظل الأوضاع السياسية التى استجدت بعد أحداث ثورة 25 يناير الماضى.

ويتناول ايضا شرح وضع بورصة الأوراق المالية فى ضوء الانخفاض السريع الذى نتج عن الأحداث الراهنة، والدور الوطنى لمجتمع الأعمال المصري لاستعادة الثقة فى نشاط البورصة المصرية، فضلاً عن أهم الآليات المنتظر إتباعها لتخفيف المخاطر عند بدء التداول.

أكدت كاثرين اشتون المنسق الأعلى للاتحاد الأوروبى، دعم كافة دول الاتحاد والمؤسسات الأوروبية لجهود مصر لاستعادة الاستقرار الاقتصادى، وكذلك لجهودها فى توفير المزيد من فرص العمل

وطالب وزير الماليه سمير رضوان  دعم المفوضية لاقتراح مصر استبدال الديون المستحقة عليها لدول الاتحاد الأوروبى أو فوائدها لتمويل مشروعات تنموية فى مصر. وأكد أن الحكومة مستمرة فى تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية، مشددا على عدم التراجع عن مسيرة الإصلاح

كما عرض الوزير  الإجراءات التى اتخذتها الحكومة لمواجهة تداعيات الأحداث الراهنة والتى تركز على 3 محاور

1- اتخاذ إجراءات سريعة لتنشيط الاقتصاد المصرى وحتى تعود عجلة الاقتصاد للدوران مرة أخرى، مثل تعويض المنشآت التى تضررت وكذلك تعويض المواطنين الذين فقدوا أعمالهم، وأيضا تقسيط ضريبة الدخل والإعفاء من غرامات تأخير سداد الاشتراكات التأمينية وضرائب المبيعات

2- تحسين مناخ الأعمال للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتى تقوم بدور كبير فى دفع نمو الاقتصاد وتوفير المزيد من فرص العمل

3- المشروعات القومية العملاقة مثل مشروع ممر التنمية، والذى يمكنه تحقيق نقلة نوعية للاقتصاد المصرى، وعرض الوزير فرص العمل والاستثمارات العديدة التى سيوفرها تنفيذ مشروع ممر التنمية.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً