تراجع فى الجنيه المصرى

تراجع الجنيه المصري  بعد استئناف العمل بالبنوك المصرية ومعاملات ضعيفه للغايه  عند 5.883 جنيه للدولار وذلك بعد اغلاق لثلاثة أيام بسبب اضرابات واحتجاجات نظمها موظفو البنوك.

وكانت مفأجاه كبيرة  عندما دفعت الاحتجاجات موظفون البنوك البنك المركزي لإغلاق البنوك في اليوم التالي وحتى نهاية الأسبوع

وقال متعامل أنه جرى تداول الجنيه عند 5.883 جنيه للدولار انخفاضا من 5.877 جنيه للدولار يوم الأحد الماضي وهو اخر يوم عمل للبنوك قبل اغلاقها.وذكر ايضا يعمل في قسم الخزانة بأحد البنوك انه يوم هادىء. هناك معاملات قليلة

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف مقالات. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً